رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

ابنة هيفاء وهبي تعلن غلق حساباتها على السوشيال.. ومتابعون: كدبة أبريل

كتب: هن -

03:06 م | الأربعاء 01 أبريل 2020

زينب فياض

"بيأسفني خبركن أن رح اقفل كل حساباتي بالسوشيال ميديا لظروف خاصة"، هكذا أعلنت زينب فياض، ابنة الفنانة اللبنانية هيفاء وهبي، عزمها على الابتعاد عن منصات التواصل الاجتماعي، والتي شرحتها عبر حسابها الرسمي على موقع تبادل الصور والفيديوهات "إنستجرام".

وتابعت "زينب" خلال منشورها، "كنت كتير سعيدة معكن بشارك يومياتي وكل شي بحبو معكن، كنتو جزء كثير مهم من حياتي بحبكن ورح اشتقلكن كتير".

العديد من التعليقات تلقتها ابنة هيفاء وهبي، على منشورها الذي شاركته عبر حسابها، والتي كان أبرزها هو تعليق "كذبة إبريل"، بالتزامن مع بدء شهر إبريل.

قصة الخلاف بين زينب وهيفاء وهبي

قصة هيفاء وهبي مع ابنتها بدأت منذ 26 عاما، وهو عمر زينب فياض، حملت فيها وأنجبتها وهي في الـ17 من عمرها بحسب تصريح قديم لها، كان ذلك في العام 1993، حيث لا تجمعهما صور كثيرة معا، فقط واحدة كانت فيها هيفاء وهبي محتضنة طفلتها وابنتها الوحيدة زينب، وهي مرتدية إكسسوارات على الشعر.

كثير من التفاصيل مرت منذ هذا الحين، البداية بزواج هيفاء وهبي من ابن عمتها ناصر فياض، وسافرت بصحبته إلى إحدى دول قارة أفريقيا حيث يعمل، أثمر الزواج عن "زينب" الابنة الوحيدة لهيفاء وهبى، والتي بدأت وهي في عمرها الصغير، تلقي عروضا للمشاركة في الإعلانات وفي تصوير كليبات الأغاني، كما تلقت عرضا للتمثيل في أغنية جورج وسوف "كلام الناس"، وكليب آخر لعاصي الحلاني "يا ميما".

خطفت الأضواء هيفاء وهبي حينها، فقررت أن تتجه صوبها، فخيّرها ناصر فياض بين زواجها واستقرار الأسرة، أو التمثيل والاتجاه لمجال "الموديلنج"، فاختارت هيفاء الأضواء، وهربت من جنوب أفريقيا إلى لبنان، وتركت عش الزوجية، ورفض حينها الزوج طلاقها.