رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

"في 24 ساعة" كورونا يقضي على أب وابنته.. والأم محرومة من وداعهما

كتب: آية أشرف -

09:08 م | السبت 28 مارس 2020

وفاة اب وابنته بسبب كورونا

24 ساعة فقط كانت كفيلة بدمار أسرة بريطانية، وقعت تحت وطأة فيروس كورونا، بعدما فتك بالأب وابنته، وترك الأرملة مكلومة، وقلبها يعتصر على زوجها وابنتها، دون أن تستطيع حتى أن تودعهما الوداع الأخير. 

 قصة مأساوية، شهدها المجتمع البريطاني، بعدما توفي ضابط الهجرة الذي كان يعمل بمطار هيثرو الدولي في لندن، عقب إصابته بفيروس كورونا المستجد، ثم فتك المرض ذاته بابنته التي لحقت به بعد يوم واحد.

 ورحل سودهير شارما، عن عمر 61 عاما، وذلك قبل أن ترحل ابنته الصيدلانية بوجا، عن الدنيا في عامها الثالث والثلاثين، وفقا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية. 

 وبحسب الصحيفة، فإن سودهير التقط العدوى من مكان آخر غير مقر عمله، وتحديدا في 7 يناير الماضي، قبل أن يعاني من بعض المشاكل الصحية، أما ابنته بوجا، فكانت تلقت الرعاية والعلاج لمدة 3 أيام بعد اكتشاف إصابتها بالمرض، قبل وفاتها الخميس الماضي. 

 وأعرب الكثيرون عن تعاطفهم مع الأرملة والأم المكلومة، لأنها غالبا لن تكون قادرة على حضور جنازتي زوجها وابنتها لكونها مجبرة على البقاء في العزل الصحي. 

ومن جانبها، دونت صديقة الابنة الراحلة على مواقع التواصل الاجتماعي: "آسفة حقا لسماع أن إحدى زميلاتنا وصديقتي منذ أيام الجامعة قد غابت عن دنيانا رفقة أبيها".

 وتابعت: "من فضلكم. من فضلكم. أرجو أن تخبروا أفراد عائلاتكم وأصدقائكم أن يأخذو مسألة فيروس كورونا على محمل الجد وأن يعزلوا أنفسهم قدر الإمكان، من أجل أسرهم إن لم يكن لأجل أنفسهم".