رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

ماما

حقيقة صورة "أم تحتضن ابنها المصاب بكورونا في إيطاليا": من 35 سنة بأمريكا

كتب: يسرا محمود -

04:02 ص | السبت 28 مارس 2020

أم تحتضن ابنها

جسدها مغطى بالكاملة بعازل بلاستيكي شفاف، يكسو كفيها قفاز طبي بني اللون فضفاض، تتجلى على وجهها ملامح الوهن والألم والاستسلام، تحتضن طفلها المريض بما تبقى لها من قوة علها تنجح في إمداده بالحب والأمان، يعيناه على رحلة علاجه، ليرفق ذلك المشهد الإنساني بتعليق "أم تحتضن ابنها المصاب بكورونا في إيطاليا"، و"أسوء منظر في إيطاليا بسبب الفيروس"، وسط انتشار لافت عبر منصات التواصل الاجتماعي.

التفاصيل الحقيقة لصورة "أم تحتضن ابنها المصاب بكورونا في إيطاليا"

الصورة المتداولة لم تُلتقط داخل المستشفيات الإيطالية، فبحسب موقع "magnum photos"، فإن المادة المصورة اقتنصت بعدسات BURT GLINN، عام 1985، أي قبل 34 سنة من ظهور فيروس كورونا المستجد، المعروف علميا بـ"كوفيد 19"، وقبل 35 سنة من الآن.

بطلا المشهد المؤثر الحقيقيان، هما أم لمريض مصاب بالسرطان، تضم نجلها قبل خضوعه لعلاج إشعاعي للقضاء على الورم الخبيث، الذي سبق دخوله عملية زراعة النجاح، داخل إحدى غرف مركز لعلاج السرطان في مدينة سياتل بولاية واشنطن الأمريكية.

الصورة المؤثرة، أعيد نشرها في 20 يونيو 2018، عبر صفحة FCS UASDk، مرفقة بتعليق مقتضب باللغة الإسبانية: "أم تعانق ابنها المريض بالسرطان في غرفة الإشعاع".

ما هو فيروس كورونا؟

هو الفيروس المعروف بكورونا المستجد، ويتميز بأنه غامض ونادر من عائلة "الكورونا فيروس"، تبدأ أعراض هذا الفيروس الجديد بأعراض بسيطة كالأنفلونزا، حيث يشعر المريض باحتقان في الحلق وسعال، وارتفاع في درجة الحرارة وضيق في التنفس.