رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

فتاوى المرأة

الوقت المناسب شرعا لتأدية المرأة صلاة الجمعة بالمنزل.. الإفتاء توضح

كتب: يسرا محمود -

12:00 م | الجمعة 27 مارس 2020

سيدة تؤدي فريضة الصلاة

بالتزامن مع غلق المساجد، وعدم إقامة شعائر صلاة الجمعة، كإجراء وقائي ضد فيروس كورونا المستجد، تتجدد تساؤلات المسلمات عن التوقيت الأمثل لتأديتهن تلك الفريضة في بيوتهن.

وأوضحت دار الإفتاء المصرية، عبر موقعها الإلكتروني، في الفتوى رقم 2224، المنشورة عبر الموقع الرسمي للدار، موضحة أن صلاة الجمعة لا تجب على النساء في الأصل.

واستشهدت "الإفتاء"، بقول النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وآله وَسَلَّمَ: "الْجُمُعَةُ حَقٌّ وَاجِبٌ عَلَى كُلِّ مُسْلِمٍ فِي جَمَاعَةٍ إِلَّا أَرْبَعَةً عَبْدٌ مَمْلُوكٌ، أَوِ امْرَأَةٌ، أَوْ صَبِيٌّ، أَوْ مَرِيضٌ".

وأوضحت الدار، أن المرأة يجوز لها صلاة الظهر بعد دخول وقته، دون انتظار عشر دقائق، التي تعادل مدة الخطبة.