رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

فتاوى المرأة

كتب: آية أشرف -

07:22 ص | الأحد 22 مارس 2020

 صلاة الرجل بامرأته جماعة 

لازال فيروس كورونا المُتفشي يهدد أمامه كافة الدول، بشعوبها ومؤسساتها، الأمر الذي دفع الدول على إصدار العديد من القرارات الصارمة، التي بشأنها تُقلل الاختلاط بين الأفراد، للتحكم في العدوى. 

وتعد أبرز القرارات التي اتخذتها البلاد في إطار الحفاظ على صحة مواطنيها، هو قرار الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، إيقاف صلاة الجماعة والجمعة مؤقتا في كل المساجد على مستوى الجمهورية.

حيث أكد في بيان منه، أن القرار يأتي حرصًا على سلامة المصلين ولمدة أسبوعين لحين وقف انتشار الوباء، وانطلاقا من القاعدة الشرعية صحة الأبدان مقدمة على صحة العبادات.

وتسائل البعض عن حكم صلاة الرجل بامرأته جماعة في المنزل، خاصة عقب إيقاف الصلوات مؤقتًا بالمساجد.

هل يجوز صلاة الرجل بامرأته جماعة؟ 

وكانت دار الإفتاء المصرية، أكدت إنه من المقرر في مذهب الإمام أبي حنيفة النعمان رضي الله تعالى عنه، أنه يصح انعقاد صلاة الجماعة في الصلوات المفروضات -(غير الجمعة)- بعدد أقله شخصان؛ إمام ومأموم، ولا يشترط فيهما أن يكونا ذكرين، فتصح جماعة الرجل وزوجته.

مشيرة إلا إنه هناك فرقا عند الحنفية بين جواز الجماعة بين الرجل والمرأة وبين محاذاتها إذا صَلَّيَا معًا؛ فالأولى جائزة، والثانية ممنوعة تفسد الصلاة.

إيقاف الصلاة في الجامع الأزهر

وكان الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر، قرر إيقاف صلاة الجماعة والجمعة مؤقتا في الجامع الأزهر، حرصا على سلامة المصلين لمدة أسبوعين، لحين وقف انتشار الوباء، وانطلاقا من القاعدة الشرعية صحة الأبدان مقدمة على صحة العبادات.