رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

أمين الفتوى يوضح سبب رفض "الإفتاء" للتلقيح الصناعي من "زوج ميت"

كتب: أحمد حامد دياب -

08:38 ص | الإثنين 09 مارس 2020

دار الإفتاء المصرية

علق الدكتور خالد عمران أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية عن فتوى الدار بعدم جواز تخصيب البويضات المجمدة بسائل منوي للزوج بعد وفاته، وأوضح، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي عمرو أديب في برنامج "الحكاية" المذاع عبر فضائية "MBC مصر"، أن الأمر يرتبط بالحفاظ على الأنساب وعدم اختلاطها مشددا على نظرة الشرع الشريف لهذه المسألة واعتناؤه بها.

وأكد عمران أن التلقيح الصناعي من شروطه هو قيام الزوجية، مشيرا أن مسألة الزواج انتهت بوفاة الزوج وأنه لا يصح أن تحمل بسائل منوي منه نظرا لأن رباط الزوجية قد انتهى.

وشدد عمران على انتهاء الزوجية بمجرد إعلان وفاة الزوج مفرقا بين الميراث وبين تلقيح البويضة مشيرا أن الميراث هو حقها من زوجها المتوفي أما السائل المنوي فيعتبر خاص برجل كان زوجها وانتهت علاقته بها.

وكانت دار الإفتاء المصرية، قد ردت على سؤال سيدة تُوفي زوجها، جاء فيه "امرأة وزوجها قد خصبا بويضة ووضعت في مركز معالجة العقم، ثم توفي الزوج وأرادت الزوجة وضع تلك البويضة في رحمها، فما الحكم الشرعي في هذه الحالة؟"، قائلة، خلال الصفحة الرسمية لها على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك: "لا يجوز شرعا وضع البويضة المخصبة من الزوج بعد وفاته في رحم زوجته المتوفى عنها، لانقضاء العلاقة الزوجية بالوفاة".