رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

"أنتِ مشروعك".. حملة لتأهيل وصناعة رائدات الأعمال

كتب: سما سعيد -

08:51 ص | الخميس 05 مارس 2020

الدكتورة رشا شلباية

أطلقت رائدة الأعمال الدكتورة رشا شلباية، حملة "أنتِ مشروعك"، وهي حملة موجهة للفتيات الراغبات في تحقيق حلم الوصول لمشروع ناجح، من خلال سرد تجارب ناجحة على أرض الواقع في مجال تأسيس الشركات محليا ودوليا، مع تلبية احتياجات كل فتاة حسب إمكانياتها المتاحة، ونسب النجاح المتوقعة لكل مجال ترغب في خوضه.

وترتكز الحملة على عدة مقومات أساسية تستخدم السوشيال ميديا في توصيل الأفكار للفتيات، عبر سلسلة من المقالات التي تضع معايير النجاح والتفوق في عبارات سريعة وسلسة، مدعمة بالصور والحكايات الحقيقية للناجحات، كما ستبدأ في طرح فيديوهات تعليمية تتعرف من خلالها الفتيات على طرق التمويل المتاحة داخل وخارج مصر.

ووضعت مؤسسة الحملة عدة عبارات اعتبرتها قاموس خاص لكل الفتيات، وهي "أنتِ المشروع اللي بتدور عليه"، أنتِ الفرصة اللي مستنيها"، أنتِ المكسب اللي هتطلع بيه من الدنيا"، مرتب أحلامك اللي نفسك فيه بإيدك أنتِ وبس مش بإيد أي حد تاني".

وأضافت: هذه العبارات ليست كلام مرسل، بل خلاصة تجارب حقيقية لرائدات أعمال نجحن في الوصول بأحلامهن لبر الأمان، وفرضن طموحهن على من حولهن، وذلك بدون أي دعم أو وضع اجتماعي أو اقتصادي ساعدهن في بلوغ أهدافهن.

وتابعت: بقراءة سريعة في أرقام معدلات البطالة التي تراجعت وفقا للجهاز المركزي للتعبئة العامة والاحصاء إلى 7.5% من قوة العمل، توقفت أمام رقم عدد المشتغلين ممن يعملون لحسابهم ولا يستخدمون أحدا، والذي بلغ 3 ملايين و400 ألف، ومثل هؤلاء هم من أتوجه إليهم بحملتي ليكونوا قدوة ومثل للشباب الراغب في إقامة مشروعات خاصة به ولا يعلم كيف يبدأ، ودائما يضع الفشل شماعة سريعة تقضي على كل آماله في لحظة.

ووجهت "شلباية" رسالة الفتيات قائلة: لو مهتمة تعرفي وتوصلي مثلهم، انضمي إلينا ولا نريد منكِ غير الجدية، ستسمعي تجارب حقيقية وسيتم توجيهك عبر متخصصين في إقامة المشروعات، ومتخصصات في اكتشاف "الشغف" عند كل فتاة لتحديد ما تريد وتضع أيديها بدقة على المجال الذي ستنجح فيه بكل إمكانياتها المتاحة، مشيرة إلى أهمية أن تفهم الفتاة مفردات المجتمع الذي تعيش فيه، والشريحة التي تستهدفها وتطوّر فكرها.

وأكدت مؤسسة الحملة أن بداية الطريق هو الثقة بالنفس، وحسن تقدير الشاب والفتاة لنفسه ونظرته لذاته، ومعرفته بقدراته وإمكانياته، ليتمكن من تحويل مشروع فاشل من وجهة نظره إلى مشروع قابل للنجاح.