رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

هو

"جروب كورة يا متجوزين".. اخلص من كرشك ووقت فراغك

كتب: سما سعيد -

07:50 م | الأحد 01 مارس 2020

أعضاء مجموعة

تجمع رجالي مئة في المئة حول هدف واحد وهو "نزل كرشك اللعب للترفيه"، وذلك كان شعارهم منذ 3 سنوات، وهو عمر المجموعة التي قام بالعمل عليها وبدعمها عماد فوزي، 40 عاما، الذي يعمل في مجال ليس له علاقة إطلاقا بالرياضة وهو إدارة الأعمال، قام عماد بإنشاء الجروب للمتزوجين خصيصا وللرجال عموما عبر "فيس بوك" الذي وصل عدد المشاركين فيه إلى 27 ألف مشترك، ومن خلاله تم تجميع الأعداد وإنشاء جروبات أخرى على "واتس اب" من أجل التنسيق فيما بينهم لإقامة "ماتشات للكورة".

يبدأ التنسيق في كل مجموعة على ميعاد التجمع وكيفية الاشتراك، ويتراوح عمر المشاركين بين 30 و60 سنة، أساسيات اللعب لا تختلف عن الماتشات العادية من تجهيز الملعب وعدد اللاعبين الـ11 وحكام وجمهور أحيانا من أسر المشتركين.

ومع انتشار الجروب أصبح لكل منطقة ومحافظة "أدمن" مسؤول عن كل كبيرة وصغيرة من الاستعدادات لنهاية المباراة.

وقال عماد: "التنظيم ما بيننا أهم عامل مشترك بين المتابعين والمشتركين في الجروب، الجدعنة والأدب والأصول مبدأ الجميع، وده اللي مخلي روح المشاركة حلوة بينا".

وأوضح: "يتم تسمية كل فريق بالفرق العالمية وأسماء الدول العربية والأجنبية لبث روح المنافسة، بالإضافة للجوائز العينية مثل الميداليات والكأس للفريق الفائز، والجروب متعاون ويتم تجميع اشتراك رمزي لحجز الملعب، بالإضافة لأجر الحكام المتخصصين الذين يتم انتدابهم لتحكيم المباريات في حالة محاكاة واقعية لمباريات الفرق الكبرى التي تعرض على التليفزيون".

وتابع عماد: "هدف الجروب الأساسي ترفيهي في المقام الأول، وهذا ما جعله ينتشر ويصل لباقي محافظات مصر".

ومن الجانب الآخر، أوضح رامي صلاح الدين "طبيب" وعضو في الجروب، أن روح الفريق التي يشاهدها بين زملائه ما دفعه للاستمرار في اللعب معهم، وأيضا بحكم مهنته لا يوجد وقت فراغ في الأساس، لكن مستمر حبا للرياضة.

وأضاف صلاح الدين: "الجوائز يتم توزيعها حسب الفريق الفائز، ورجل المبارة وهذا يتم تقييمه أخلاقيا وأدبيا خلال المباراة، وهداف المباراة أيضا"، واختتم: "أتمنى أن الفكرة لا تقف فقط عند الرجال، بل يتم مشاركة النساء والأطفال فيها حتى تعم الثقافة الرياضية".