رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

لايف ستايل

كتب: آية المليجى -

06:37 م | الجمعة 28 فبراير 2020

الفنانة الشابة ملك بدوي

رتم هادئ وصوت عذب وكلمات عبرت عن الحزن وآلام الفراق بين المحبين، هكذا عرفت أغنية "جرحي أنا" للفنان هاني شاكر، على مدار سنوات مضت أصبحت خلالهما "أيقونة" بين الجمهور، وبصورة مختلفة عن المعهود، ألبست الفنانة الشابة ملك بدوي، الأغنية ثوب المهرجان الشعبي، فذات الموسيقى الصاخبة والأداء سريع هي الطريقة البسيطة التي اختارتها لتعبر بها عن حبها لموسيقى المهرجانات الشعبية.

"كلمات هذا العمل مقتبسة من أغاني معروفة.. وليس الغرض منه السخرية بل تقديم حالة معينة والتعبير عن الاختلاف" كلمات وضعتها الفنانة الشابة في بداية مقطع فيديو خرجت به على متابعيها عبر حسابها على فيسبوك، فهو المهرجان الشعبي الذي دمج بين 3 أغان للفنان هاني شاكر البداية من أغنية "جرحي أنا" لتعلو الموسيقى مع كلمات "لسة بتسألي" وتزداد الموسيقى الصاخبة مع أغنية "علي الضحكاية".

"أنا مش مغنية مهرجانات.. ودا سكتش بسيط".. هكذا عبرت الفنانة الشابة عن حبها لموسيقى أغاني المهرجانات، التي تعرضت لأزمة في الفترة الأخيرة، وصلت إلى منع نقيب المهن الموسيقية هاني شاكر، مطربيها من الغناء، وأصبحت حديث "السوشيال ميديا": "أنا زي ناس كتير أوي.. بسمع أغاني المهرجانات وبحبها".

ملك بدوي، هي الفنانة الشابة التي شاركت في تقديم أعمال درامية آخرها مسلسل "الزوجة 18"، ترى أن موسيقى أغاني المهرجانات تشبه كثيرًا للشارع المصري بكل ما فيه: "موسيقى المهرجانات طالعة مننا.. بتشبهنا وتشبه دوشتنا".

اختيار "ملك" لأغاني الفنان هاني شاكر، ليس للسخرية من قرارته أو كلمات أغانيه: "هو أكبر مننا.. وأغانيه تربينا عليها وحفظناها" لكنها فكرة فنية بسيطة أرادت أن تعبر بها "ملك" عن إمكانية استبدال كلمات مسيئة بمضمون جيد: "كنت عاوزة أوصل فكرة إننا ممكن نقدم أغاني المهرجانات بكلمات كويسة".

على مدار 3 أيام متتالية هي المدة التي نفذت خلالها "ملك" فكرتها الفنية، التي أتت بالتعاون مع أصدقائها من حيث اختيار الملابس وعناصر الفيديو، لتخرج على متابعيها بمقطع الفيديو، غير متوقعة ردود الأفعال التي أتت إليها التي انقسمت ما بين الهجوم ظنًا بأنها تنتقد أغاني الفنان هاني شاكر، الأمر الذي نفته، وما بين الإعجاب بفكرتها في التعبير عن حبها لموسيقى المهرجانات: "متوقعتش كل ردود الأفعال.. ومقصدتش السخرية".