رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

فيديو.. ليست المرة الأولى.. مواقف تحدثت فيها منى فاروق عن الانتحار من قبل

كتب: آية المليجى -

05:52 م | الأربعاء 19 فبراير 2020

الفنانة الشابة منى فاروق

بنبرة صوت تحمل الحزن، تحدثت الفنانة الشابة منى فاروق، في مقطع فيديو "لايف"، بثته عبر حسابها على "إنستجرام"، عن معاناتها التي تعيشها الفترة الأخيرة، فوصفت نفسها بـ"المنبوذة".

دموع وانهيار تام، ملخص الحالة التي سيطرت على الفنانة الشابة، وهي تتحدث في الفيديو قائلة: "كفاية إني أعمل نفسي مش واخدة بالي طول الوقت وعمالة أتعامل على إنه عادي وهو مش عادي وأنا تعبت من حاجات كتير قوي ومخنوقة قوي وأنا بتعامل طول الوقت مع الناس إن أنا منبوذة"، لتهدد بالانتحار بسبب المعاملة التي تتلقاها بسبب أزمتها الأخيرة.

منى فاروق، تعرضت لأزمة أدت لسجنها عدة أشهر خلال العام الماضي، ومنذ أن خرجت من السجن في يونيو 2019، ذكرت "الانتحار" أكثر من مرة.

تعليقات المتابعين

"الطول هيبة برضو"، تعليق وصفت به الفنانة الشابة منى فاروق، صورة لها مع أحد أصدقائها، لكن التعليقات التي استقبلتها دفعتها للحديث عن الانتحار، إذ أنها تعرضت للانتقادات السلبية من متابعيها، لترد عليهم قائلة: "إنتو عارفين إن ردودكم دى ممكن توصل أي حد للانتحار! ربنا يهديكم".

وفي صورة أخرى، كانت نشرتها في ديسمبر الماضي، مع صديق آخر، علقت عليها: "دمه خفيف أوي"، الصورة أيضًا لاقت هجوم متابعيها لترد قائلة، مستدعية الانتحار: "إنتو مبتسمعوش عن حالات الانتحار؟ ولما بتشوفوها بتستغربوا.. المشكلة إنه بيكون أنتو السبب وعموما ربنا يجزيكم خير".

تحاليل وإشاعات

وفي مرة أخرى نشرت الفنانة الشابة منى فاروق، صورة لها على حسابها عبر "انستجرام"، وهي تجري بعض الإشاعات والتحاليل، معلقة عليها: "يا رب خفف عني واشفيني.. واشفي كل مريض ادعوا لي"، لتظهر حينها شائعات حول إقدام الفنانة الشابة على الانتحار، وهو ما نفته تماما.

وخرجت الفنانة الشابة، حينها بمقطع فيديو مباشر، تحدثت من خلاله عن الشائعات التي لاحقتها عن إقدامها على الانتحار: "ارحمونا إشاعات أبوس إيديكم.. انتحار إيه.. الموضوع كله بسبب تغيير الفصول.. وجالي تعب في زوري ووداني وكمان عندي مشكلة في الجيوب الأنفية فبنزف".

وتابعت "منى" في مقطع الفيديو: "كنت بعمل تحاليل.. والتعب عادي بيجلنا كلنا.. العمر قصير والناس بتموت في لحظة.. فكفاية إشاعة مش ناقصين أرجوكم.. دع الخلق للخالق والناس مركزة في حياتنا".