رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

كتب: وكالات -

11:46 ص | الجمعة 14 فبراير 2020

صورة أرشيفية من حفل زفاف

تعرضت أكثر من 3500 عروس، لصدمة عقب إلغاء حفلات زفافهن، بسبب الإفلاس المفاجئ، الذي دفع شركة لتنظيم حفلات الزفاف لإلغاء العرس الجماعي في الولايات المتحدة.

ووفقا لموقع "فوكس نيوز"، كانت شركة "نواه للمناسبات"، التي تدير أكثر من 40 موقعا لحفلات الزفاف في 20 ولاية على الأقل، أعلنت إفلاسها، فيما أمرت محكمة الإفلاس التي تدير ملف الشركة التي تتخذ من مدينة يوتاه مقرا لها، بتوقف عمليات "نواه للمناسبات" فورا، وفقا لرسالة نُشرت على موقع الشركة على الإنترنت.

ويعني قرار المحكمة خسارة مئات الآلاف من الدولارات، بالنسبة لـ7500 من العرائس والعرسان، الذين حجزوا بالفعل مواعيد وأماكن الحفل مع الشركة.

من جهته قال كينيث كانون، محامي الإفلاس الذي يمثل الشركة: "تدين الشركة قانونيا المبالغ المدفوعة للجميع، ولا يوجد خلاف حول ذلك، المشكلة أنه لا توجد أي أموال للشركة لرد الدين".

وقال الموقع إن 7500 عروس وعريس، تم إلغاء حفلات زفافهم، ما يعني إلغاء 3750 حفلة كانت قد حجزت عبر الشركة الأميركية، ما جعلهم في "موقف صعب".

وفي أعقاب الإفلاس، وقفت عدة شركات منظمة لحفلات الزفاف، مع المتضررين، وقدمت أسعارا مخفضة لهم، كي ينظموا حفلات زفاف بديلة من دون تأخير كبير.