رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

صحة

"هل يقدم الناجحون على الانتحار؟".. الطب النفسي يفجر مفاجأة

كتب: سما سعيد -

10:02 م | السبت 01 فبراير 2020

فتاة تعاني من الاكتئاب

الابتسامة الدائمة، المرح والفكاهة، وأحيانا النجاح في العمل، تعتبر من مظاهر سلامة الصحة النفسية لكثير من الأشخاص، بحسب ما يراهم المحيطون بهم.

وربط عوامل عدة في أذهاننا صورة المريض النفسي بالاكتئاب، أو غيره، أن يكون فاشلا دراسيا أو غير اجتماعي، لكن للطب النفسي رأي مخالف لتلك المعتقدات التي باتت من الثوابت لدى كثير منا.

الدكتور جمال فرويز استشاري الطب النفسي، ينفي ربط الحالة النفسية لأي شخص عن طريق منشوراته على الفيس بوك، موضحا أن كثيرا من الأشخاص يقومون بنشر أشياء ليست لها علاقة تماما عن حياتهم النفسية، وقد تكون منافية تماما عما يشعرون به أو ما يمرون به من أزمات قد تكون مادية أو اجتماعية أو شخصية أو أسرية لم يلعن عنها.

كما أوضح أن كثيرا من الشخصيات الناجحة وارد أن تقع في فخ الاكتئاب، قائلا: "من الممكن يكون أيضا بدون أعراض، وقد تأتي الفكرة فجأة دون سابق إنذار نتيجة عدة أشياء، قد لا يكون من بينها نجاحه ولكن افتقاره لشيء يحتاجه أكثر من النجاح"، وأدرف أن بعض الشخصيات تصاب بـ "العُصابية"، وتلك النوعيه منهم قد تكون أكثر عرضة للانتحار، وعلامتها التوتر الشديد وأكل الأظافر وشعورهم بألم في المعدة فجأة دون سبب، وإن اشتد الأمر يبقى الانتحار هو الوسيلة الوحيدة للتخلص من التوتر.

ويذكر أنه ما زالت تحقيقات النيابة مستمرة لمعرفة ملابسات الواقعة كاملة، من المتوقع أن يحدد الطب الشرعي خلال الساعات المقبلة، حقيقة الواقعة بعد إجراء الفحوصات اللازمة، لمعرفة إذا كان انتحار أم هناك شبهة جنائية.