رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

عروس بنها ليست الأولى.. سيدات أقدمن على قتل أزواجهن بعد شهور من الزواج

كتب: هبة وهدان -

08:34 ص | السبت 01 فبراير 2020

آية ش وزوجها القتيل

في حادثة مروعة شهدتها منطقة شبين القناطر محافظة القليوبية، اعترفت "آية. ش" في تحقيقات النيابة، بأنها سددت لزوجها "محمد. س"، نجار، 16 طعنة، بعد شهرين من الزواج، بسبب سوء معاملته لها، فقررت قتله، بعد رفضه الانفصال عنها، وإجبارها على العلاقة الشرعية، دون رغبة منها.

لم تكن "آية" الزوجة الأولى التي تقدم على التخلص من الزوج في شهور الزواج الأولى بل سبقتها فتيات كثيرات، تستعرضهن "هًن" أبرزهن في التقرير التالي.

في أكتوبر 2019، مثلت السيدة الثلاثينية "وردة" أمام القاضي، واعترفت بارتكاب واقعة قتل زوجها، وإنها أنهت حياته بعد وصلة هزار بينهما، وأنها لم تقصد قتله، وشرحت المتهمة تفاصيل الواقعة، قائلة: إنها تزوجت من ابن خالها أحمد 40 سنة، سائق قبل نحو 3 أشهر، وكان الاثنين في وصلة من الهزار والرقص.

وكانت المتهمة ممسكة بـ"مخرطة"، والمجني عليه ممسكا بـ"سكين"، وأنّ المجني عليه حاول ضربها، وتعدى عليها بالسباب والشتائم، فتوجهت نحو المطبخ وأمسكت سكينا لـ تهويشة، أثناء ذلك طعنته في الصدر والرقبة، أودت بحياته في الحال.

وفي محكمة شبين الكوم، وبعد مرور 7 أشهر، أسدلت الجنايات الستار على قضية قتل تاجر على يد "زوجته الثانية"، بعد زواجهما بـ3 أشهر، إذ استعانت الزوجة بنجلها وقاما بقتل المجني عليه بـ"الشاكوش"، لوجود خلافات أسرية بينهما وإنها تزوجت من الضحية طمعا فيه، وعقب الزواج نفذت جريمتهما بعدما اكتشفت أنه "مفلس"، وعليه ديون كثيرة، فقررت التخلص منه بمساعدة نجلها من الزوج الأول، وقضت المحكمة بإعدامهما.

وبطريقة بشعة، اقدمت زوجة على التخلص من زوجها في يونيو 2016، بعد قصة حب وخطوبة، وعقد قران استمر 3 أشهر، بعد أن سددت له زوجته عدة طعنات نافذة، وأحضرت جركن بنزين سكبته على جسده، وأشعلت النار فيه، في مسكن الزوجية.

واتصلت بعدها بالشرطة، مدعية أن حريقا نشب فى المنزل قبل أن تعترف بجريمتها، وأنه دائم الشجار معها والتعدي عليها بالضرب، وأن خلافا نشب بينهما فسددت له عدة طعنات وأحرقت جسده.

وفي 2017 بعد 3 أشهر من الزواج، تخلصت "نورهان" من زوجها مصطفى أسعد، وانتهى به الحال جثة هامدة، بعد تناوله السم في العصير، الذى وضعته له الزوجة الخائنة بالاتفاق مع عشيقها، الذى لم يقطع صلته بها بعد زواجها، واتفقا على ضرورة التخلص من الزوج، بعد الانتهاء من شهر العسل، ليتمكنا من استكمال حياتهما معاً، حسب اعترافاتها.