رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

"شوربة عدس ولحمة وسلطة".. أهل دمياط يحاربون البرد بـ"عربة التدفئة"

كتب: غادة شعبان -

04:54 م | الخميس 16 يناير 2020

مبادرة أهل دمياط

يتجولون الشوارع والطرقات، يحاولون نشر الفرحة على وجوه المواطنين، بواسطة عربة في ليالي الشتاء القارسة، أطلقوا عليها "عربة التدفئة"، فلم يمنعهم الطقس السيئ من تقديم العون للمارة، داخل قرية سوق كفر الوكالة، في مدينة "شربين"، التابعة لمدينة دمياط، حيث دشن أهالي القرية، مبادرة لتوزيع وجبات شوربة العدس الدافئة، والتي يُطلق عليها الوجبة الدسمة التي تعتبر وسيلة للتدفئة من برودة الطقس الشديدة التي يلجأ لها الكثيرون خلال فصل الشتاء.

حاول أهالي المنطقة بالتنسيق مع رئيسة الوحدة المحلية، بإعداد وجبات شوربة العدس مجانًا للمارة، وذكرت السيدة صفاء عماشة، واحدة من القائمين على المبادرة، حاولت ابنتي نيرة صلاح سمك، برفقة زوجها أحمد مراد، وعدد من أصدقائهم، مساعدة المواطنين دون التفرقة بين الأغنياء والفقراء، الذين يتواجدون في الشوارع والطرقات من توفير وجبة دسمة تساعدهم على الدفء، وبخاصةِ الباعة الجائلين والأشخاص المشردين حيث لا مأوى لهم، بالتعاون مع رئيسة الوحدة التي رحبت وشجعت الفكرة".

بدأ أهالي القرية الدمياطية، في إعداد الكثير من الوجبات وتوزيعها على المواطنين، والتي تكونت من شوربة العدس واللحوم والسلطة والعيش، متوجهين إلى الميادين العامة والوقوف بالعربة، "حاولنا إدخال الفرحة على الفقراء والمساكين والمحتاجين على وجه الخصوص، خوفنا نصورهم يزعلوا أو نسبب ليهم الحزن".

بدأ توزيع الوجبات على المارة من الثامنة صباحًا حتى منتصف الليل، "الناس فرحت بالفكرة واقترحوا أنها تكون أساسية بشكل دائم بمعدل يومين أسبوعيًا على الأقل".

حيث استطاع أهل القرية الدمياطية إطعام ما يقرب من 600 مواطن، وسط فرحة واستغراب من المواطنين نظرا لكونها المرة الأولى التي تنفذ تلك الفكرة في دمياط، "وزعنا حوالي 25 كيلو عدس و600 علبة".