رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

كتب: يسرا البسيونى -

06:36 م | الأربعاء 15 يناير 2020

المحكمة تلزم مطلقة بدفع 60 ألف جنية تعويض لطليقها لامتناعها عن تنفيذ حكم الرؤية

قضت محكمة مصر الجديدة، بإلزام مطلقة، بدفع 60 ألف جنيه، تعويضا لطلقيها عن الأضرار المادية والأدبية التي لحقت به، بعد امتناعها عن تنفيذ حكم قضائي برؤية ابنهما 3 ساعات أسبوعيا، من الساعة الثانية مساء وحتى الساعة الخامسة مساء بمقر نادي محافظة الفيوم.

وتعود تفاصيل القضية، عندما أقام "طارق.ع"، دعوى قضائية يطالب فيها بالحصول على تعويض مادي قيمته 100 ألف جنيه من طليقته، لامتناعها عن تنفيذ حكم رؤية ابنهما الصغير، حيث استندت الدعوى على حكم قضائي صادر لصالح الأب برؤية ابنه في الدعوى رقم "1388 لسنة 2012"، محكمة أسرة بندر الفيوم، إلا أن الأم لم تلتزم بتنفيذ الحكم، فقام الأب بإنذار طليقته، إلا أنها لم تستجب، الأمر الذي حدا بالمدعي إقامة دعواه بغيه الحكم له بطلباته سالفه الذكر.

وتداولت المحكمة نظر الدعوى بالجلسات على النحو الثابت بمحاضرها مثل خلالها المدعي بوكيل، وقدم حافظتي مستندات طويتا من بين محتوياتها على صورة رسمية مزيلة بالصيغة التنفيذية من حكم الرؤية الصادر له، وإعلان المدعي عليها بصورة الحكم السالف الذكر، وصورة رسمية من المحضر رقم "6681"، إداري بندر الفيوم، وخطاب صادر من نادي محافظة الفيوم يفيد بحضور المدعي، وعدم حضور المدعى عليها وكذلك الصغير، وهو ما يمثل خطأ عمديا جسيما من قبل المدعى عليها لعدم التزامها بتنفيذ الحكم الصادر لصالح والد الصغير، بل وإصرارها على ذلك لمدة زادت عن العامين ضاربة بذلك الحكم عرض الحائط، ومزعزعة بفعلها الثقة في حجية الأحكام القضائية النهائية.

لذلك قضت المحكمة بالزام المدعى عليها، بأن تؤدى للمدعي مبلغ ستين ألف جنيه تعويضا ماديا وأدبيا، وألزمتها بالمصاريف وأتعاب المحاماة.