رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

لايف ستايل

كتب: روان مسعد -

05:26 م | الأربعاء 15 يناير 2020

من تجهيزات حفل مانشستر سيتي

كان لاعبو مانسشتر سيتي على موعد مع حفل جماعي مع 12 عارضة أزياء إيطالية بعد الفوز الساحق على أستون فيلا الأحد الماضي بنتيجة 6-1 في الدوري الإنجليزي الممتاز، وذلك بحسب ما نشرت صحيفة "ذا صن"، و"ميرور" البريطانية عقب الفوز.

وكشفت صحيفة داجوسبيا الإسبانية تفاصيل جديدة من الحفل، وقالت إنه كان هناك 12 عارضة أزياء إيطاليات شهيرات على السوشيال ميديا كن في أحد الفنادق استعدادا للحفل الذي أقيم بمشاركة أفراد الفريق، وكان من بين هؤلاء الفتيات أميرة بولا، ومارتا تيخادا التي صورت بزجاجات الشمبانيا.

وقالت الصحيفة إن الاحتفالات استمرت لليلتين وليست ليلة واحدة على مدار الأحد والإثنين، ونظمت تلك الاحتفالية شركة لها صلات وثيقة بالنادي، عكفت على تنظيم هذا الحفل الجماعي طوال شهرين، ليخرج بالشكل الذي يريده اللاعبون، وباحتفال يليق.

وكانت الفتيات تقيم في فندق كبير بمدينة مانشستر على مسافة بضعة كيلومترات فقط من سكن بعض اللاعبين، وتكلفة الليلة الواحدة في الفندق نحو 150 جنيهًا إسترلينيًا، ونشرت الفتيات على موقع "إنستجرام" صورا ومقاطع مصورة من تجهيزات الحفل، وهن بالبكيني والملابس المثيرة.

وقالت مصادر إن اللاعبين قد أخذوا إذن مدرب الفريق بيب جوارديولا للاحتفال مع عارضات الأزياء، فيما لم يتسن للجريدة التأكد من معرفته وجود اللاعبين مع الفتيات.

وذكرت صحيفة "ذا صن" البريطانية إنها طلبت من أميرة بولا وصديقتها تصريحات لمقالة صحفية حول الحفل الصاخب مقابل المال، إلا أنها رفضت وغادرت الفندق بصحبة الشرطة كي لا تعترضها كاميرات المصورين وفضول الصحفيين.

وقالت "ذا صن" إن الحفل كانت بمثابة حفل الكريسماس الثاني للاعبين دون زوجاتهم وصديقاتهم، وعارضات الأزياء من إيطاليا هن "تقريبا" أعضاء في رابطة مشجعي السيتي فى مدينة ميلانو، وظهرن الشمبانيا وهن مرتديات البكيني بعد فترة قصيرة من وصول اللاعبين.

وعلى الجهة الأخرى، رد مصدر في مانشستر سيتي على التقرير المنشور في "ذا صن"، وقال إن اللاعبين لم يتجمعوا مع الفتيات داخل الفندق، ونفى أن يكون لنجوم مانشستر سيتي أي علاقة بالحفلة التي شهدت وجود 22 فتاة إيطالية خاصة، وأنه لم ينشر أي صور أو مقاطع فيديو للاعبين.