رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

كتب: هن -

04:25 م | الأربعاء 15 يناير 2020

الشيخ محمد محمود الطبلاوي

انتشرت عبر مواقع التواصل الاجتماعي منذ الصباح، نبأ وفاة الشيخ محمد محمود الطبلاوي، الذي نفى بنفسه تلك الشائعة وأنه بصحة جيدة.

ويبدو أن أسرة "الطبلاوي" لا تختلف عن باقي أسر مشاهير قراء القرآن الكريم الذين توارثوا المهنة فبالرغم من أن للقارئ 13 ولداً و5 فتيات من 3 زوجات، وكان ولده محمد هو الذي شرب منه التلاوة وتصدر التلاوة بحضور والده في برامج التوك شو والحفلات الخارجية.

لم يقتصر توارث المهنة على نجله محمد الطبلاوي فقط، بل أن حفيدته آية الطبلاوي هي الأخرى سلكت نفس الطريق ولكن من خلال الابتهالات، فجدها الشيخ الطبلاوي كان يحب أن يسمع منها أغاني سعاد محمد، ونصحها بتدريب الأذن جيدًا على السمع الصحيح، بالإضافة إلى سماع الكثير من الإنشاد الديني والابتهالات.

 

تخرجت آية في مدرسة الإنشاد الديني، حيث كانت من أوائل الدفعة، بالإضافة إلى دراستها للمقامات الموسيقية عن طريق الابتهالات على يد الشيخ محمود ياسين التهامي، وإيهاب يونس وعلي الهلباوي.

وكان "الطبلاوي" قال خلال برنامج "ست الحسن" عام 2015، إن نجله عمر "آخر العنقود" يبلغ من العمر 5 سنوات، وأن لديه من الأبناء 8 من الذكور و5 من البنات، وأنه متزوج حاليا من 3، وكان في شبابه يشرب كوب سمن بلدي "بارد" حتى آخره.

وأضاف الطبلاوى، "ختمت القرآن وأنا عندي 9 سنين، وذلك في 3 سنوات فقط، ووالدي اشترى خروفا بـ75 قرشًا، وذبحه وقتها وجبنا العيال والتلامذة وسيدنا في الكُتاب".

وعن زواجه، قال الطبلاوى: "تزوجت وأنا عمري 16 سنة، وكنت وحيد والدي وكانوا يريدون واحدة تخدمهم، ووافقت وكنت لا أعرف ما هو الزواج".