رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

كتب: خالد فهمي -

04:26 ص | الأربعاء 15 يناير 2020

تزايد حالات التحرش

إن غلبك راجل سلط عليه واحدة".. أثبتت الخصومات على مدار السنين صدق هذا المثل الشعبي، بل وجاءت محاضر الشرطة وتحقيقات النيابة وتقارير الطب الشرعي لتثبت صدقه أيضا.

وشهدت القاهرة خلال شهرين، واقعتي اغتصاب وتحرش دفع المتهمون ثمنا باهظا لا تستطيع الأيام ولا القانون، أن يعوضهما عما حدث، حيث دفع أحد المتهمين حياته ثمنا لذلك الاتهام الباطل.

والواقعة الثانية تم حبس المتهمين وتجديد حبسهم لعدة مرات، حتى ورود تقرير الطب الشرعي ليثبت أن المتهمين أبرياء ويتم إخلاء سبيلهم.

وفي شهر نوفمبر من العام الماضي شهدت منطقة الشروق تحرير فتاة 24 سنة، محضرا تتهم فيه والدها وشقيقها باغتصابها لمده 9 سنوات وهو تاريخ وفاة والدتها، وتم ضبط المتهمين وبعرضهما على النيابة العامة أنكرا اغتصابها أو حتى هتك عرضها، وقررت النيابة عرض الفتاة على الطب الشرعي لبيان مدى تعرضها للاغتصاب من عدمه، وقررت حبس المتهمين أربعة أيام على ذمة التحقيقات وفي جلسة التجديد تم استمرار حبسهما 15 يوما، وبعد فترة من تجديد حبسهما، تسلمت نيابة الشروق تقرير الطب الشرعي ليثبت بأن الفتاة لازالت عذراء ولم تتعرض للاغتصاب أو هتك العرض، بالإضافة لتحريات المباحث التي أكدت أنها تعاني من مرض نفسي بعد وفاة والدتها.

وقررت النيابة العامة إخلاء سبيل والدها وشقيقها من سراي النيابة بدون ضمان وتم حفظ القضية.

وفي 12 يناير الجاري حررت سيدة بمنطقة المطرية محضرا ضد مسن 58 سنة ومقيم بذات المنطقة تتهمه بالتحرش بطفلتها 12 سنة، وعقب تقنين الإجراءات تم ضبط المتهم وبمواجهته بالاتهام أنكره، وقال إن سبب الاتهام وجود خلافات عائلية حيث تربطه بالمدعية صلة قرابة.

وأثناء تواجده أمام مكتب رئيس نيابة المطرية للتحقيق معه سقط مغشيا عليه وعلى الفور تم نقله للمستشفى، وبالكشف عليه تبين أنه توفي، وتم إخطار النيابة العامة، وكشفت التحقيقات بأن تحريات المباحث لم تستدل على صحة الواقعة وأرجعت أن الاتهام كيدي بسبب وجود خلافات عائلية وتم حفظ التحقيقات لكيدية الاتهام.