رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

كتب: آية أشرف -

06:59 ص | الأربعاء 15 يناير 2020

قصي الطفل المصاب بمتلازمة داون

بملامحه البريئة، وجسده الضعيف وشعره الطويل، لا يفقه شيئا عن عالمة سوى مجموعة مكعبات ولعب صغيرة يقضي من خلالهم أوقاته.

يعيش الطفل "قصي" الذي يبلغ من العمر 3 سنوات ونصف، العديد من المشكلات بين أبويه، التي وصلت لبلاط المحاكم.

الطفل لا حول له ولا قوة، لا يمكن أن يستوعب أنه القشة التي قصمت استقرار والده ووالدته، لا يمكن أن يدور بذهنه أن "كرموسوم" زيادة بجيناته وولادته بمتلازمة داون سيندروم، جعلت أبويه يدخلان في نزاع، حتى وصل الأمر لقضايا الخلع والنفقة، بل ورمى كل منهما مسؤولية الأمر على الآخر.

روايات عدة سردها الطرفين خلال حديثهما لـ"هن" لرصد معاناة "قصي" منذ ولادته.

أبوه مش راضي بأمر ربنا وبيقولي مش طبيعي

3 أعوام ونصف من المشكلات قضتها، داليا حسين، ممرضة بأحد مستشفيات شبرا العامة، مع زوجها ووالدته بسبب رفع يده عن طفله لرفضه معاناته التي وُلد بها، قائلة: "أهله بيتنمروا على الولد، وهو رافض يصرف عليه بيقولي ما هو كدة كدة مش طبيعي ولا هيبقى طبيعي، مالهاش لازمة الفلوس".

وأكدت أنها قررت خلعه نهائيا، عقب الانفصال عنه مرتين، ورفع قضية خلع مرة سابقة إلا أنها كانت تتراجع لكي يبقى الطفل في حضنهما.

وتابعت: "خلعته وخدت حكم من 3 شهور، واحتفلت إني خلاص ابني هيعيش عيشة سوية من غير مشاكل ولا تنمر، أنا براعيه لأن عنده ثقب في القلب ومشاكل في الغدة، بجيبله العلاج والفيتامينات، وبوديه جلسات تخاطب وتنمية مهارات وعلاج طبيعي، وحضانة كويسة عشان يبقى كويس وميحسش بحاجة ناقصاه".

واختتمت: "من يوم ما سبت البيت مبعتش ليه جنيه واحد، لكن عم الطفل ومرات عمه بيسألوا علينا وعلاقتنا كويسة".

الأب يرد على رواية الأم: الناس وقعت بينا ومستحملتهاش

من جانبه، قال إسلام، والد الطفل، إنه انفصل عن زوجته بالفعل مرتين قبل الخلع ولكن ليس لسبب الطفل كما تدعي: "تصرفاتها مكانتش عاجباني وكل حاجة تكتبها على النت وتكلم ناس متعرفهومش، مع إني أعرفها قبل الخطوبة بسنين وكانت كل حياتي، لكن مستحملتش التصرفات دي والناس دخلوا بينا وكانوا بيقولولها مستحملة وصابرة على إيه، لحد ما انفصلنا، وأصلا الظروف ضاقت بينا من وقت الخلفة".

وتابع: "لما رديتها لعصمتي، اتفاجئت إنها كانت رفعت عليا قضية نفقة في أبريل 2018، وحصل خلافات تاني كلوا وقع بينا حتى أخويا ومراته، وصلت في الآخر للخلع".

وأضاف: "كنت بصرف على ابني طول ماهو معايا في البيت، من مصاريف العلاج والأكل والشرب، وكل حاجة، لكن بعد ما سابت البيت وخدته كل ما أقولها أشوفه تقولي بحكم المحكمة، حتى أمي مش عارفة تشوفه، قصي ابني مش ممكن أكون عاوز أتخلى عنه".

وردت الأم على حديث الأخير، بمستندات قضية النفقة.

وأكدت أنها لم تتحصل منه على أي أموال لطفلها حتى الآن. قائلة: "المحضر راحله الشغل لاقاه مشي منه".