رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

كتب: يسرا البسيونى -

07:38 ص | الأربعاء 15 يناير 2020

محكمة الأسرة تلزم ابن بالسماح لوالدته برؤية أحفادها 3 ساعات إسبوعيا

تمتلئ محاكم الأسرة بآلاف النزاعات العائلية التي تنظر يوميا للفصل فيها، وقد تطول مدتها بسبب الثغرات القانونية الموجودة ببعض مواد التشريع، التي تجعل من محاكم الأسرة متاهة قانونية يصعب الخروج منها، يكون ضحيتها الأولى الأطفال.

وقضت محكمة الأسرة بمدينة سمنود بإلزام "محسن.ص" وزوجته "هناء.ع" بالسماح لوالدة المدعى عليه البالغة من العمر 71 عاما، برؤية أحفادها مرة كل أسبوع لمدة 3 ساعات، وحملت الدعوى رقم 2095 لسنة 2019.

تعود تفاصيل الواقعة التي شهدتها محكمة الأسرة بسمنود، إلى قيام ابن وزوجته بطرد والدته من منزلهما وعدم السماح لها برؤية أحفادها، فلم تتمكن الجدة من رؤية أحفادها لمدة عامين ونصف.

قالت الجدة "صفاء.م" أثناء جلسات تسوية المنازعات بمحكمة الأسرة، إنها ذهبت لرؤية أحفادها مئات المرات خلال عامين ونصف، إلأ أن ابنها وزوجته كانا يطردانها من المنزل، ولا يسمحان لها برؤيتهم، وذلك بسبب مشكلة أسرية نشبت بينهم عقب بيع الأم قطعة أرض كانت تمتلكها، من أجل سداد دين ابنتها الصغرى، بعد تعرضها لحادث كبير، إلا أن الابن لم يعجبه ذلك، ومنعها من دخول منزله، والتعامل مع أطفاله.

وجاء بحيثيات الحكم أن حق رؤية الأجداد للصغار من ثوابت الشريعة الإسلامية، ارتكانا إلى صلة الرحم وبر الوالدين، ولم يقتصر حق الأجداد في رؤية الأحفاد في حالة عدم وجود الأبوين.

وبعد تدوال الدعوى، قضت المحكمة بأحقية الجدة برؤية أحفادها 3 ساعات أسبوعيا.