رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

محامي يوضح عقوبة المتحرشين بـ"فتاة المنصورة": السجن مع الأشغال الشاقة

كتب: يسرا محمود -

10:48 م | الخميس 02 يناير 2020

مشهد من التحرش بفتاة المنصورة

تفاصيل جديدة سردتها الشابة المعروفة إعلاميا بـ"فتاة المنصورة"، في واقعة التحرش بها، أثناء مناقشتها أمام ضباط المباحث، موضحة أن المعتدين عليها مزقوا ملابسها وأمسكوا بيدها عنوة، فضلا عن توجيه العديد من الألفاظ البذيئة لها. 

وأوضح الدكتور عادل أحمد عبدالموجود، محامي بالنقض، العقوبة القانونية على الجناة، قائلا إن تلك الواقعة تصنف "هتك العرض" وليس تحرشا جنسيا كما يروج، مستشهدا بالمادة رقم 267 في قانون العقوبات، التي تصف "هتك العرض" بأنه لمس جسد المرأة دون إرادتها.

وأضاف "عبدالموجود"، أن عقوبة تلك الجريمة السجن مع الأشغال الشاقة المؤقتة، والتي تترواح مدتها من 3 سنوات حتى 7 سنوات كحد أقصى، متابعا أن هذه العقوبة تشمل المراهقين أيضا الأقل من 16 عاما.

وتابع: "لو الحادثة عدت من غير حساب عسير، هنلاقيها بتكرر بشدة في كل ربوع مصر".

فتاة واقعة التحرش بالمنصورة أمام النيابة

وقالت الفتاة العشرينية طالبة جامعة المنصورة، التي تعرضت للتحرش الجماعى فى شارع الجمهورية بالمنصورة، خلال حديثها عن الواقعة أثناء مناقشتها أمام ضباط المباحث: "كنت ماشية فى الشارع وفوجئت بشباب بيطلعوا الموبايلات وبيصوروا ضهري أنا وصاحبتي وبيصور رجلي.. فضلت أمشي بسرعة وروحت عند صاحب محل استخبى هناك وأكلم أهلي علشان حد يجي ينقذني.. لقيت الشباب واقفين عند المحل وبيقولوا ألفاظ وحشة.. الناس كتير اتلمت، وراح صاحب المحل طردني علشان ميحصلش مشكلة".

وأضافت الفتاة: "لما خرجت من المحل الشباب اتجمعت وناس كتير جت ومسكوا إيدي وقطعوا هدومي، وحصل مشادات بين الشباب اللي بيصورني والمارة، لحد ما لقيت حد جه أخدني فى عربيته.. والحمد لله قدر يطلعني من وسط الناس ديه".

وتابعت: "أنا روحت مكنتش قادرة أتكلم.. وكنت خايفة ومش عارفة أعمل إيه لحد ما لقيت الفيديوهات على فيسبوك.. والمباحث جت ليا عند البيت، عرفت أن الموضوع اتعرف".

التحرش بفتاة المنصورة

وكانت فتاة قد تعرضت لتحرش جماعي في ليلة الاحتفال برأس السنة الميلادية، في منطقة "المشاية"، بمدينة المنصورة، وحاول بعض الشباب إنقاذها بوضعها داخل سيارة لحمايتها.

وانتشرت تلك الواقعة عبر "السوشيال ميديا"، حيث جرى توثيقها في فيديو بث عبر "فيسبوك"، وكانت الفتاة تصرخ وتستغيث بمن حولها خوفا من المتحرشين.

وتحفظت "الوطن" عن نشر الفيديو الذي يتضمن لقطات مسيئة لا يليق نشرها ضد فتاة تعرضت لتحرش جماعي