رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

بـ"بونيه وكوفيه ".. أماني ترسم الفرحة على وجوه الأطفال مرضى السرطان

كتب: ندى نور -

06:06 ص | الجمعة 03 يناير 2020

أماني موسى ترسم  الفرحة على وجوه الأطفال مرضى السرطان في العام الجديد

اعتادت أماني موسى، كل عام التفكير في كيفية إسعاد غيرها سواء من الأطفال أو المسنين أو أي فئة أخرى ورغم انشغال كل فرد في حياته اليومية إلا أنها لم تفعل ذلك وحاولت التخفيف من آلام الأطفال مرضى السرطان هذا العام عن طريق مبادرة شخصية لتوفير بونيه وكوفيه كروشيه لأطفال مستشفى المنصورة.

بمناسبة العام الجديد زارت "أماني"، الأطفال أمس، "أنا كل سنة جديدة لازم أعمل حاجة مختلفة السنة الفاتات زرت دار مسنين للمسيحين وقضيت الكريسماس معاهم في الدار، السنة دي كنت عايزة أعمل حاجة مختلفة جبت كوفيه وبونيه لكل طفل مريض أورام"، بحسب حديثها لـ "هُن".

فكرة بسيطة لكنها أدخلت الفرحة على قلوب الأطفال وأمهاتهم مع بداية العام الجديد، ساعدها في الفكرة أصدقاؤها وابنتها بالفرقة الأولى في الجامعة، "مكنتش عايزة اشترى جاهز فعرض الفكرة على أصحابي وكان معايا فريق ساعدني لاقت الموضوع هيتكلف اشترنا الخيوط من القاهرة".

عمل متواصل 7 أيام، للانتهاء من هدايا الأطفال، فريق اختار إدخال الفرحة على قلوب الأطفال في أول يوم في العام وذلك لرسم الأمل على وجوههم، "بابا نويل وأطفاله اللي وزعوا الهدايا ده فريق اتعاقد معاه علشان أسعد الأطفال وتبقى فكرة جديدة ومختلفة".

كانت تتمنى من هذا العمل إدخال الفرحة على قلوب الأطفال وإعادة الأمل مع بداية العام الجديد في الشفاء، تروى أماني: "فكرة البونيه جت ليا لما شوفت طفلة مصابة بالسرطان وملهاش شعر، ومامتها مغطية شعرها بإيشارب، وكل شوية الإيشارب يتزحلق، وأنا وأصحابي وبنتي اتعلمنا التفصيل عن طريق فيديوهات على اليوتيوب".

شاهدت "امانى" فرحة الأطفال و أمهاتهم، "الأمهات كانت بتزغرد من الفرح"، ورحب مستشفى المنصورة باستقبالهم، وتحول المستشفى لغناء ورقص مع بابا نويل والأطفال.