رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

لايف ستايل

كتب: روان مسعد -

11:22 ص | الأربعاء 25 ديسمبر 2019

فستان مي عمر

يبهر مصمم الأزياء المصري العالمي هاني البحيري، العالم كل عام في عرض الأزياء الخاص به، بتقديم فستان زفاف مرصع بالكامل بالماس، ويعتبر من أغلى فساتين الزفاف في العالم.

آخر تلك الفساتين ما عرضه مؤخرا، وارتدته الفنانة مي عمر ووصل سعره إلى 241 مليون جنيه مصري، ولكن قطع هاني البحيري ليست وحدها أغلى القطع النسائية في العالم، حيث يستعرض التقرير التالي أغلى قطع الملابس النسائية.

فساتين زفاف هاني البحيري

كانت الفنانة نيكول سابا هي نجمة عرض أزياء هاني البحيري  2018، وارتدت حينها فستان بلغت قيمته 10 مليون دولار والذي أتى للديفيليه في حراسة خاصة، والعام الحالي كانت مي عمر هي نجمة العرض بارتداءها فستان زفاف بلغت قيمته 15 مليون دولار أي ما يعادل 240 مليون جنيه، وأصبحت تلك هي تيمة مصمم الأزياء هاني البحيري بتقديم أغلى فستان زفاف في العالم.

وفي عام 2017، ارتدت يسرا اللوزي فستان زفاف من تصميم هاني البحيري، بلغت قيمته 5 مليون دولار، ما رشحه لدخول موسوعة جينيس للأرقام القياسية.

 

حمالات صدر فيكتوريا سيكرت

منذ عام 1996 اتبعت إصدارات "فيكتوريا سيكريت" تقليدا سنويا، بتصيم حمالة صدر "خيالية" واختيار لها عارضة أزياء تكون هي "الملاك" الذي يرتديه خلال عرض الأزياء السنوي الذي يقام كل عام لماركة الملابس الداخلية الشهيرة في بلد مختلف، في شهر نوفمبر وقبل بدء العام الجديد.

سعر حمالة الصدر الخيالية في الغالب تكون مصممة خصيصا لعرض الأزياء وتقدر قيمتها بملايين الدولارات.

كانت أول من وقع عليها الاختيار لارتداء حمالة الصدر الخيالية كلوديا شيفر في عام 1996، وكانت تقدر قيمتها بمليون دولار فقط، وآخرهن في عام 2018 هي إلسا هوسك، وكان لونها فضيا ومصنوعة بالكامل من الماس، الذي صمم خصيصا لها من دار سواروفسكي للمجوهرات، وتتماسك فيما بينها بأشرطة رفيعة، قيمتها كذلك مليون دولار.

ورغم أن عرض أزياء فيكتوريا سيكرت ألغي عام 2019، إلا أن أغلى حمالة صدر صنعتها الماركة الشهيرة، كانت عام 2000 بقيمة 15 مليون دولار، حينما ظهرت عارضة الأزياء بحمالات صدر حمراء رائعة، وتم تسجيلها في موسوعة "جينيس" للأرقام القياسية كأغلى قطعة من الملابس النسائية الداخلية تم صنعها، وارتدتها عارضة الأزياء جيزيل بوندشين، وتم صنعها بحوالي 1300 قطعة من الياقوت التايلاندي والماس.

فستان مارلين مونرو

عندما قالت مارلين مونرو "حفل عيد ميلاد سعيد" إلى الرئيس جون ف. كينيدي في 19 مايو 1962، ارتدت الجميلة الشقراء فستانًا بلون الجلد، مرصع بالجواهر، ضيق للغاية، وقيل حينها إنه خيط على جسدها، ولم ترتد شيئا تحته.

بيع الفستان عام 1999 من قبل شركة Gotta Have It، بعد أن تم طرح الفستان للبيع بالمزاد بقيمة 1,267,500 دولار، عندما سئل الصحفيون عن سبب إنفاقه ثروة على قطعة قماش كانت تكلفها في الأصل 12000 دولار، أعلن رئيس الشركة روبرت شارجين أنه كان سيدفع ضعف ذلك وقال بتفاخر "لقد سرقناه".

أغلى حزام

طرحت جوتشي حزاما بإصدار محدود، لذا بلغ سعره 3503000 جنيه مصري، الحزام به ألماس 30 قيراط يحتوي على مشبك من البلاتين وجلد غوتشي.

أغلى حقيبة

عرفت بحقيبة معوض 1001 Nights Diamond Purse، هذه الحقيبة الفريدة من نوعها، المصنوعة من الذهب عيار 18 قيراطًا و 4500 ماسة ويبلغ قيمتها 54 مليون جنيه مصري.

 

أغلى ساعة

من بين كل الأشياء القيمة، يبدو شراء ساعة بقيمة 786 مليون جنيه هو الأكثر إرباكا، هذه الساعة الواحدة وحدها يمكنها إطعام الكثير من الناس ومنزلهم ومدرستهم. هي ساعة Graff Diamond المليئة بالمجوهرات والألماس.

أغلى ألماسة

لطالما كان الماس هو أفضل صديق للفتاة، ويعود تاريخ الماس الأزرق 35.56 قيراط إلى القرن السابع عشر، عندما اختار ملك إسبانيا فيليب الرابع تلك الجوهرة لتكون جزءًا من مهر ابنته.

وتم تداول تلك الماسة بين الملوك النمساوية والبافارية لعدة قرون، لكن بعد الحرب العالمية الأولى أصبحت بافاريا جمهورية واستحوذت الدولة على الجوهرة.

حاول دار كريستيز للمزادات بيعها في عام 1931، لكن يبدو أنه لم يجد مشترين. اختفت الماسة لبضعة عقود فقط لتعاود الظهور في عام 1962. قام جامع خاص بشرائها في عام 1964، لكنه باعها في عام 2008 مقابل 23.4 مليون دولار.