رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

ماما

"طوارئ منزلية".. استعدادات الأمهات لاستقبال امتحانات نصف العام

كتب: ندى نور -

05:15 ص | الثلاثاء 24 ديسمبر 2019

ستعداد الأمهات لاستقبال امتحانات نصف العام

تستعد الأمهات لاستقبال امتحانات نصف العام، وسط إعلان حالة الطوارئ استعدادًا للامتحانات، واختلف أسلوب كل أم لاستقبال هذه الفترة ما بين تقسيم وقت المذاكرة، ومنع الهواتف المحمولة، وغيرها من الطرق.

تقول نائلة طارق، ولية أمر طالبة بالصف الثاني الإعدادي، إن هناك حالة من التوتر والقلق والضغط يعاني منه بعض أولياء الأمور، وفق حديثها لـ "هُن"، لذلك حرصت على منع الزيارات في هذه الفترة حفاظًا على تركيز ابنتها.

وأكدت نورهان السيد، ولية أمر طالب بالصف الثالث الإعدادي، "سحبت من ابني الموبايل علشان يعرف يركز في المذاكرة، وشلت التليفزيون علشان مفيش أي حاجة تعطله ورغم إنه مش مبسوط بس ده الحل الأمثل للتركيز في المذاكرة".

"إرهاب منزلي من أجل الامتحانات"، كان هذا هو سلوك رانيا محمد، مع ابنائها في مرحلتي الأول الثانوى، والثانى الإعدادى، حيث حرصت على تقليل عدد ساعات الجلوس أمام الكمبيوتر واللعب، مضيفة أنها تحرص على تشجيع أبنائها على المذاكرة من خلال الكلمات التشجيعية.

اختلفت استعدادات رقية حمدي، ولية أمر طالب بالصف الأول الثانوي وذلك لعدم قدرتها على المذاكرة مع نجلها، "طب أولى ثانوي المذاكرة كلها على التابلت مش عارفة أذاكر معاه".

وتابعت ميرنا طارق، والدة طالبة بالصف الأول الإعدادي، "بواجه صعوبة اني أقنع بنتي تقعد تذاكر بس بتغلب على ده إني بسيبها تذاكر مع أصحابها دي الطريقة الوحيدة اللي بتخليها تنجز في المذاكرة لما بتذاكر مع أشخاص كتير".

وأكدت أنها تحرص دائمًا على الجلوس مع ابنتها قبل الامتحانات وتتفرغ لها تفرغًا كاملًا للمتابعة معها وتشجيعها على المذاكرة، والتأكد من عدم وجود أي مشكلات لديها قبل الامتحان.