رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

كتب: هن -

12:32 م | الأحد 15 ديسمبر 2019

الفتاة  كوري

وسط حالة من الذهول، تفاجأ مواطنو أستراليا بخبر وفاة شابة عن عمر يناهز 23 عاما، بعد أن تحولت إلى شخصية "مكروهة" إثر مهاجمتها امرأة مسنة.

بداية الواقعة عندما انتشر مقطع فيديو لفتاة تدعى كوري جلينكروس على مواقع التواصل الاجتماعي، في أبريل الماضي، وهي تعنف وتنهال ضربا على امرأة مسنة خارج مركز للتسوق في جيلونج بولاية فيكتوريا، نقلا عن صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

وأصرّت جلينكروس آنذاك على أنها كانت تعاني من "نوبة صرع" ولم تكن تسيطر على جسدها حين بدأت في تعنيف المرأة، البالغة من العمر 75 عاما.

وكشفت والدتها، قبل أيام، أن ابنتها توفيت في أواخر الشهر الماضي، بعد أن حاولت "تصحيح الخطأ" قبل وفاتها.

وأضافت كايزي دونالد "كانت تحاول تحسين الوضع وتغيير حياتها.. لكنها كانت تعاني للأسف من الصرع، الذي كان يتسبب لها في كثير من الأحيان في 15 نوبة في اليوم".

وكان قد شخص الأطباء حالة الشابة قبل وفاتها بفترة قصيرة، وقالوا إنها تعاني من "إعاقة ذهنية". ولم يتم كشف سبب وفاة كوري جلينكروس.

وذكرت دونالد أنها لا تزال تتلقى "رسائل بذيئة" بسبب فيديو ابنتها، الذي انتشر بشكل كبير على المواقع الاجتماعية، وخلف موجة عضب عارمة، "تصل رسائل البعض إلى حد القول أتمنى أن تتعفن في الجحيم".

الكلمات الدالة