رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

كتب: شريف سليمان -

08:30 م | الجمعة 13 ديسمبر 2019

عمرو يسري

قال عمرو يسري استشاري الطب النفسي، إن درجات الابتزاز المعنوي والعاطفي للمرأة واحدة من مظاهر العنف، معتبرًا أنها أكثر من العنف اللفظي والعنف الجسدي.

وأضاف خلال حواره مع الإعلامية ياسمين سعيد، مقدمة برنامج "الجمعة في مصر"، الذي يعرض عبر شاشة "mbc مصر"، أنه لا يجرى الإبلاغ عن عدد كبير من حالات العنف الجسدي: "الثقافة العامة عند بعض الناس إن ضرب الرجل للسيدة متفق عليه، وفيه نوع من التقويم لها، وده ناس كتير قابلاه بصورة أو أخرى".

وأردف: "الراجل الناقص اللي معندهوش ثقة في نفسه بيطلع همه عليها أو اللي كان بيتفرج على أبوه وهو بيضرب أمه وده بنشوفه كتير".

وشدد استشاري الطب النفسي، على أنه لا يليق لأي إنسان حر أن يتعرض للضرب من قبل أي شخص آخر: "الرجال أقوى بدنيًا من النساء، وعندما لا يستطيع الرجل نيل حقه بالحكمة والعقل فإنه يضرب السيدة، وتستكين الأخيرة بطبعها".

في سياق متصل، قال يسري، إن الرجل الناجح تدعمه سيدة أو مجموعة سيدات بالفكر والدفء، فالسيدات هن محركات الرجال، والعنف ظاهرة عالمية، ولا ترتبط بمدى تحضر المجتمعات أو تخلفها".

وعن نظرة المجتمع للمرأة، قال استشاري الطب النفسي، إن الرجل هو الذي أصبح يعاني من النظرة الدونية، حيث باتت السيدات تنافسهم: "السنوات الأربعون الماضية شهدت تطورات كبيرة، والمنافسة في معظم مجالات العمل وهذا أمر رائع، لكنه يشكل للرجل درجة من التهديد".