رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

كتب: يسرا البسيونى -

07:25 م | الأحد 08 ديسمبر 2019

أم ترفع تطالب ابنها بنفقة أقارب بعد طردها من شقتها

أقامت "سهير. ك"، صاحبة الـ62 عامًا، دعوى أمام محكمة الأسرة بسمنود، محافظة الغربية، تطالب فيها ابنها بنفقة أقارب، وذلك بعد أن طردها من شقتها، لاعتراضها على تصرفاته.

تؤكد الأم في حديثها لـ"الوطن"، أن ابنها تودد إليها حتى تمكن من شيء تملكه، ثم طردها من شقتها، بسبب اعتراضها على تصرفاته، فأقامت ضده دعوى تلزمه بنفقة أقارب: "ابني رماني بعد ما خد مني كل حاجة، دهبي وشقتي وتحويشة عمري وعملت ليه كيان، زهق مني وطردني، وقالي روحي لبنتك، وكل اللي هوا فيه بفلوسي أنا".

واستندت الأم في عريضة الدعوى، إلى أنه من المقرر شرعا وقانونا أن نفقة الأب أو الأم، واجبة علي الأبناء، وذلك متى كان الأب أو الأم فقراء، ولا يشترط لاستحقاقها  أن يكون الأب أو الأم عاجزين عن الكسب، بل يقضي لهما بالنفقة، ولو كانا قادرين علي الكسب، وذلك لأن الشرع نهى عن إلحاق الأذى بهما، وتركهما دون نفقة، وذلك مصداقا لقوله تعالى في كتابه العزيز "وَقَضَىٰ رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا ۚ إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِندَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلَاهُمَا فَلَا تَقُل لَّهُمَا أُفٍّ وَلَا تَنْهَرْهُمَا وَقُل لَّهُمَا قَوْلًا كَرِيمًا (23) وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ وَقُل رَّبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيرًا" صدق الله العظيم.

ولأن الشرع، أضاف مال الابن إلى مال الأب، لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم "أنت ومالك لأبيك" صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم، وعليه وجوب نفقة الأقارب هو لسد حاجتهم، وصلة للرحم ومنعهم من السؤال.