علاقات و مجتمع

كتب: غادة شعبان -

10:18 م | الثلاثاء 03 ديسمبر 2019

عبدالرحمن أبو زهرة في عزاء زوجته

بدت علامات الحزن والآسى واضحة، على ملامح ووجه الفنان عبدالرحمن أبو زهرة، بعد رحيل رفيقة دربه وحياته، ومنذ بدء مراسم العزاء، وهو يجلس على كرسيه، في حالة من الصدمة، وعدم الشعور بما يدور من حوله، منكس الرأس، وكأن شريط ذكرياتهم وتفاصيلهم، يدور أمامه.

سنوات من العمر عاشها الفنان عبدالرحمن برفقة زوجته، وخلال تلقيه مراسم العزاء، أخذ يتساءل عن الحضور، وكأنه لا يتذكر من أمامه.

وتوفيت سلوى الرافعي، زوجة الفنان عبدالرحمن أبو زهرة، صباح الجمعة الماضية.

وأعلن الفنان مفيد عاشور، زوج ابنة عبدالرحمن أبو زهرة، عن وفاة والدة زوجته، عبر حسابه الشخصي على موقع "فيس بوك"، قائلا: "توفيت إلى رحمة الله السيدة سلوى الرافعي والدة زوجتي، (زوجة الفنان عبد الرحمن أبو زهرة)، رحمها الله وغفر لها وأسكنها فسيح جناته، نسألكم الفاتحة على روحها الطاهرة".

وكان أبو زهرة، شيع جثمان زوجته من مسجد "النور" بالعباسية، مقتصرا على الأهل والأصدقاء المقربين، وتوجهوا بعدها إلى مقابر الأسرة بمدينة السادس من أكتوبر لاستكمال مراسم الدفن.

 

أخبار قد تعجبك