رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

كتب: هبة وهدان -

07:15 ص | الإثنين 02 ديسمبر 2019

الفنانة الراحلة مديحة يسري

رغم موافقتها على الزواج من 5 رجال كان آخرهم الشيخ إبراهيم سلامة الراضي مؤسس الطريقة الشاذلية، فإن الفنانة الراحلة مديحة يسري رفضت عرض الأديب المصري الكبير والراحل محمود عباس العقاد بالزواج منها، وتوضح "هُن" أسباب رفض يسري بالتزامن مع ذكرى ميلادها بعد غدٍ الثلاثاء.

وبحسب موقع العربية، فإن الأديب الراحل شاهد "مديحة" للمرة الأولى من خلال صورة لها في إعلان جريدة كانت تبحث عن فرصة للتمثيل، وحينها أعجبته صورة الفتاة وملامحها، وشد انتباهه جمالها الهادئ، وابتسامتها الساحرة، ولم تفارق عيناه، وطوال أسبوع كامل ظلت الصورة معلقة في ذهنه، تطارده في أحلامه، فقرر أن يبحث عنها وكلف أحد أصدقائه بالذهاب لمدرسة التطريز في شبرا للبحث عنها وعن عنوانها.

وبالصدفة اكتشفت العقاد أن هذه الفتاة صديقة شقيقة أحد أصدقائه، فطار العقاد فرحا بهذا الخبر، وطلب منه أن يأتي لمنزله ومعه شقيقته وصديقتها لاجتماعه الأسبوعي في منزله يوم الجمعة، الذي يتردد عليه تلاميذه ومحبوه، وبالفعل جاءت لمنزل العقاد الذي تجاوز الـ50 من عمره بقليل، وكانت "مديحة" قد تجاوزت عامها الـ18.

ويكشف الكاتب الصحافي الكبير الراحل مصطفى أمين تفاصيل ذلك اللقاء، بأنه فور دخول "مديحة" صافحها العقاد وأجلسها بجواره، وهنا شعرت الفتاة بأنها تجلس بجانب شخصية عظيمة.

واستكمل مصطفى أمين قائلاً: "هنا قرر الأديب الراحل أن يتبناها فكرياً وثقافياً، وأنشأ لها في منزله مكتبة كي تقرأ من كتبها، ويكون هو معلمها الوحيد، وبعد لقاءات بينهما تولدت قصة حب قوية وعميقة لكن من جانب واحد، وهو الأستاذ والأديب الراحل، أما مديحة فشعرت بأن الأستاذ يريد أن يسجنها في عالمه الخاص".

لم يقف حصار العقاد عند هذا الحد بل أنه، بحسب الكاتب الصحفي الراحل، فاجأها ذات مرة بأنه ذهب برفقة والدها إلى أحد المحال التي يتناول فيها الحلوى الشهيرة ودعاها والدها فذهبت لتجدهما سويًا فعلمت أن الأديب يعرف عنها وعن أسرتها كل شيء، وأن ما يفعله معها هو حب أقرب للتملك.

وكشف مصطفى أمين، أن "يسري" لم تكن تحب العقاد لكنها كانت تكن له كل الاحترام والتقدير لمكانته وفي تلك الأثناء قررت أن تخطوا نحو حلمها وتترك العقاد مع أحلامه وبالفعل وقعت عقدا مع المطرب الكبير محمد عبدالوهاب كوجه جديد للعمل معه في فيلم "ممنوع الحب"، وحينها علم العقاد فثار غضبه وطلب منها أن تتخلى عن كل ذلك وتمزق العقد، فأخبرته في الهاتف أنها لن تذهب له وأنها سترتبط بالمطرب محمد أمين، وهنا أغلق العقاد الهاتف في وجهها.