رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

كتب: هبة وهدان -

03:25 م | الأحد 01 ديسمبر 2019

الراقصة الروسية جوهرة

موجة من الجدل أثارتها الراقصة الروسية جوهرة مؤخرا، وذلك بعدما سربت بعض مواقع الـ سوشيال ميديا فيديوهات تجمعها بشاب مصري في أوضاع مخلة، وذلك قبل أن يعلن الشاب أنه متزوج منها، وأن الفيديوهات جرى تسريبها بعدما سرق أحد أصدقائه هاتفه المحمول، ولم تكن الفيديوهات المسربة هي المرة الأولى التي تثير فيها جوهرة الجدل، إذ سبقتها عدة وقائع أخرى.

فبراير الماضي، نشرت جوهرة مقطع فيديو وصور عبر صفحاتها بمواقع التواصل الاجتماعي لها وهي تتناول حقنة  في العضل، وذلك قيام أحد الأطباء بإعطائها حقنة في العضل، الأمر الذي أغضب كثير من رواد الـ سوشيال ميديا، حتى أن البعض تساءل: "هي جوهرة عايزة إيه؟".

وأثارت جوهرة موجة جدل جديدة، يونيو الماضي، بعدما نشرت صورة لها عبر صفحتها بموقع فيسبوك من داخل أحد المساجد وهي ترتدي الحجاب، وعلقت على الصورة: "السلام عليكم".

وسببت الصورة جدلا عبر الـ سوشيال ميديا، إذ تساءل البعض حول موقع وجود المسجد هل هو داخل مصر أو خارجه، "هل الصورة داخل مسجد في مصر؟"، فيما علق آخر: "ودا مسجد ولا ضريح، هي مصممة تلفت النظر وخلاص".

وألقت مباحث شرطة الآداب، فبراير 2018، القبض على جوهرة بملهى داخل مركب على كورنيش النيل في الجيزة، بتهمة التحريض على الفسق والفجور وارتداء بدلة رقص مخالفة للمواصفات المصرح بها من السياحة، علاوة على عدم حملها تصريحا بالعمل داخل البلاد من وزارة القوى العامة، حيث أنها حضرت كسائحة، وامتهنت الرقص في مصر.

المخالفات التي ارتكبتها جوهرة وإثبات أفعال الفسق والفجور، دفعت محكمة جنح الجيزة، أبريل الماضي، لإصدار قرار بحبس الراقصة سنة مع الشغل.

وفي مارس 2018، نشرت الروسية جوهرة، عددا من الصور عبر حسابها الرسمي بموقع تبادل الصور "إنستجرام"، أثناء استحمامها في "البانيو"، داخل أحد الفنادق التي تقيم بها في روسيا، الأمر الذي أثار جدلًا بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي.

وعلق كثير من رواد الـ سوشيال ميديا: "رقاصة هننتظر منها إيه غير صورة في بانيو!، يا ريت المهازل دي حد يوقفها".

وشهدت الـ سوشيال ميديا موجة من الجدل مؤخرا بسبب تداول فيديوهات تظهر فيها جوهرة في أوضاع مخلة مع شاب مصري، يدعى خالد أحمد، اعترف لاحقا بأنه متزوج منها.