رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

داخل صندوق للقطط.. رضوان وزوجته يحرقان طفلهما ويعذبانه في سنغافورة

كتب: هن -

11:37 ص | الخميس 28 نوفمبر 2019

رضوان وزوجته

في جريمة هزت أركان سنغافورة، قام زوجان يبلغان من العمر 27 عاما، بحرق طفلهما داخل صندوق القطط.

تحكي تفاصيل الجريمة التي اثارت غضب المجتمع السنغافوري، إقدام زوجان شابان وهما رضوان ميجا عبدالرحمن، وزوجته أزلين أروجونا، على تعذيب طفلهما البالغ من العمر 5 أعوام بأشد أنواع التعذيب لفترة امتدت لعدة شهور بسكب الماء المغلي على الصغير.

من جانبها اعترف الزوجان المتهمان بقيامهما بهذه الجريمة أمام الشرطة، فيما أصرا على التزام الصمت أثناء المحاكمة، حيث وجهت إليهما اتهامات بضرب طفلهما في أنحاء متفرقة من جسده، ما أفضى إلى موته لاحقا، بعد أن عجز الأطباء عن مساعدته.

صدمة كبيرة حدثت داخل قاعة المحكمة، وذلك بعدما كشف الادعاء العام أن الطفل تعرض إلى الحرق بالماء المغلي مرات عدة، بالإضافة إلى استخدام "زردية" في تعذبيه بأنحاء متفرقة من جسده، بجانب حبسه في قفص صغير مخصص للحيوانات الأليفة.

من جانبه، أوضح مدير المستشفى، الذي نقل إليه الطفل، أن المجني عليه توفي سريعا، وأن الممرضات احتجن لاحقا إلى مساعدة نفسية، إذ لم يصدقن أن هناك من لديه تلك الجرأة على تعذيب وقتل طفل بطريقة وحشية للغاية.

قررت المحكمة الأخذ بالاعترافات التي أدليا بها المتهمان أمام الشرطة قبل إحالتهما إلى القضاء، رغم أن الزوجين رفضا الحديث أمام القاضي بشأن جريمتها، الأربعاء الماضي، مفضلين التزام الصمت.

وبحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية استمعت المحكمة إلى عدد من شهادات الأطباء النفسيين لتقييم حالة الزوجين العقلية والنفسية، وأن بعضهم قال في شهادته إن الزوجة تعاني من اكتئاب واضطرابات نفسية توثر على مزاجها، في حين أوضحت طبيبة أخرى أن الزوج مر باضطرابات تتعلق بفرط النشاط العصبي وقلة الانتباه، وتناوله لمهدئات بسبب مشكلات في النوم.