رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

"فريال محمد" ليست الأخيرة.. السيسي "جابر خواطر المستجيرات"

كتب: هبة وهدان -

11:34 م | الثلاثاء 26 نوفمبر 2019

السيدة فريال محمد بعد اصدار الرئيس أمر بعلاجها على نفقة الدولة

سجل التاريخ، مواقف إنسانية عديدة للرئيس عبدالفتاح السيسي، وتحديدًا مع المرأة، التي دشن لها حملة للكشف عن سرطان الثدي، مرورًا باليوم، بعدما أمر بعلاج السيدة فريال محمد، 65 عاما، وأمر بسرعة نقلها لأحد المستشفيات، لتلقى العلاج اللازم والاطمئنان على حالتها الصحية، فضلا عن رفع كفاءة منزلها، وتوفير الأثاث اللازم له.

وجاء القرار في استجابة إنسانية من الرئيس عبد الفتاح السيسي، لما نشرته "الوطن" أمس الأول في صفحتها الأولى، تحت عنوان "فريال.. ربت أشقاءها وزوجتهم ونسيت نفسها".

لم تكن "فريال"، الأولى التي يأمر الرئيس بعلاجها، ولكن في لفته إنسانية، وسريعة مطلع هذا العام، كلف السيسي، الأجهزة المعنية، بنقل سيدة مسنة كانت تتخذ من محطة سعد زغلول مكانا لاقامتها، وحين علم بحالتها من خلال مواقع التواصل الاجتماعي، أمر بنقلها على الفور ومساعدتها، وبناء على ذلك انتقل فريق الانقاذ إلى موقع السيدة، ونقلها فى سيارة إسعاف مجهزة، إلى أحد المستشفيات، لتلقي العلاج اللازم.

وفي فبراير هذا العام، استجاب كذلك الرئيس، لاستغاثة السيدة شيرين محب حكيم، والدة جانو أسامة، المصابة بورم داخل الحبل الشوكي، وتوجيهه بعلاجها.

وفي نهاية العام الماضي، وجه الرئيس، الأجهزة المعنية، بنقل التلميذ محمد أشرف، إلى أحد المستشفيات المتخصصة، وتقديم الرعاية الطبية اللازمة له، استجابة لاستغاثة والدته التي ناشدته.

وقال الرئيس السيسي، عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي، "فيس بوك": طالعت باهتمام استغاثة والدة التلميذ محمد أشرف، ووجهت الأجهزة المعنية بنقل ابنى محمد أشرف، إلى أحد المستشفيات المتخصصة، وتقديم الرعاية الطبية اللازمة له".

وخلال زيارة الرئيس السيسي لأسوان، مطلع عام 2017، استوقفته سيدة خلال تفقده لاحد المحطات واستغاثة به، وعلى الفور أمر بتلقيها العلاج بمستشفى  دار الشفاء علي نفقة الدولة.

وفي شهر أغسطس 2017، استجاب السيسي، لمناشدة سيدة، بالتدخل لعلاج ابنتها من ذوي الاحتياجات الخاصة، وأمر بعلاج الطفلة، مروة تامر محمد، 7 سنوات، على نفقة الدولة، إذ أنها تحتاج لتدخل جراحي سريع ودقيق، لتثبيت فقرات الرقبة، نتيجة تأثر النخاع الشوكي، وعدم قدرة الطفلة على الحركة.

حرص الرئيس، على الاهتمام بهموم المواطنين وقضياهم، جعله يستجيب لحالة سيدة استغاثت به في يوليو عام 2015،  وعلى الفور استجاب لاستغاثة السيدة، ليأمر بعلاج ابنتها سماح، 20 عاما، طالبة، على نفقة الدولة، لمعاناتها من المرض منذ 8 سنوات، ما يكلفها مبالغ طائلة. 

وعلى الفور تلقى برنامج "على مسؤوليتي" على قناة صدى البلد، اتصالًا هاتفيًا من مكتب الرئيس، يؤكد أن السيسي استمع لشكوى السيدة، وطلب لقائها وأمر بعلاجها.