لايف ستايل

كتب: آية أشرف -

08:30 ص | الأربعاء 20 نوفمبر 2019

لاعب روما يتعرض للانتقادات

تتعامل الجماهير مع حياة لاعبي الساحرة المستديرة الخاصة كونها مشاعًا لهم، يفرضون عليها آراءهم، وانتقاداتهم، مهما بلغت قوة اللاعب ومهارته تبقى حياته الشخصية أمورا يعبث بها البعض.

ولم يسلم نيكولو زانيولو، لاعب روما، صاحب الـ19 عاما، من انتقادات الجماهير اللاذعة، بسبب صور والدته فرانشيسكا كوستا، صاحبة الـ41 عامًا، والتي اعتادت التصوير (السيلفي) بوجه "البطة" المتعارف عليها، وبشكل جريء ما يضع اللاعب في مرمى الانتقادات.

العديد من الانتقادات الموجهة للاعب من قِبل الجماهير بسبب تلك الصور كان آخرها مباراة فريقه الأخيرة مع أرمينيا، في ختام التصفيات المؤهلة لبطولة اليورو، والتي تألق فيها اللاعب، بتسديد هدفين كان الأول في الدقيقة التاسعة والثاني في الدقيقة 64.

ليتغاضى البعض عن الهدفين ويتذكروا صور والدته التي يعتبرها البعض "مثيرة". 

اللاعب يطلب من والدته التوقف عن الصور 

وكان نيكولو زانيولو، عبر عن غضبه من والدته، بسبب الانتقادات التي تلاحقه مؤخرًا، وكتب على إحدى صورها: "توقفي يا أمي.. لماذا تفعلين ذلك بفمك؟ أنت في الأربعين من عمرك"، حسبما ذكرت صحيفة "Corriere dello Sport" الإيطالية. 

والدة اللاعب تحظى بجماهيرية المتابعين 

يذكر أن  فرانشيسكا كوستا، والدة زانيولو، لديها أكثر من 180 ألف متابع، ما يجعلها واحدة من مشاهير "الإنستجرام" في إيطاليا. 

أخبار قد تعجبك