لايف ستايل

كتب: هبة وهدان -

05:21 ص | الأربعاء 20 نوفمبر 2019

دينا جمعة

ما إن تراها للوهلة الأولى حتى يخيل إليك أنها مصابة بمرض البهاق، فكل بقعة في وجهها ظهرت وكأنها طبيعية لا رسومات ليس لها أساس من الوجود.

بأنامل دقيقة قررت الماكيرة دنيا جمعة، إعلان تضامنها مع مرضى البهاق عقب إعلان المطرب رامي جمال إصابته به، فأمسكت فرشاتها وبدأت في تقسيم وجهها من منطلق إنساني هدفه تقبل فكرة اختلاف الآخرين: "أنا مريض بهاق عادي لا شكلي وحش ولا مُعدي ماتخفش ومتقرفش مني".

أرادت دينا أن تصل رسالتها ولكن بطريقتها ومن خلال المهنة التي تمتهنها وهي الماكياج ولكنها لم تكن تتوقع أن صورتها ستجد كل هذا الانتشار: "مكنش هدفي أوصل رسالة لرامي قد ما كان هدفي أقول إن المرض مش سبب لنبذ المصابين بيه".

وعن شعورها عندما رأت ملامحها اختلفت بعد طلائها، قالت إنها تقبلت نفسها كما كانت تتقبل المصابين بالمرض من الأشخاص المقربين منها: "عجبني أوي وصورت نفسي عشان أقول للناس كلنا واحد مش المفروض أقرف من حد عشان عنده حبوب أو هالات سودة".

تقبل جمهور "السوشيال ميديا" لفكرة "دينا" جعلها تفكر أن تعالج جميع المشاكل المجتمعية التي تظهر بين الحين والآخر من خلال مهنتها وذلك باستخدام مساحيق التجميل.

وكان قد أعلن المطرب رامي جمال  إصابته بمرض البهاق، بعد ظهور بقع بيضاء اللون بمناطق بجسده، دون أن يجد له علاجا، وقرر أن يشارك الجمهور الأمر ليضع حلين أمامه إما الاعتزال أو أن يتقبله الجمهور بهذا الشكل.

وقال رامى جمال على حسابه الشخصى على إنستجرام: "الحمد لله الذي أحبني فابتلاني وقدرني على الصبر.. من فترة ظهرت بقع بيضا في جسمي وبالكشف عرفت إنه مرض البهاق، وجربت أنواع علاج كتير ودكاترة كتير ومفيش فايدة".

وأستكمل: "لقيت إن عندي حلين يا فعلا شكرا لحد كدة على الشغلانة دي رغم حبي ليها وعدم معرفتي بغيرها، يا إما مش هداريه تاني وتقبلوني بيه وترحموا كل اللي ربنا ابتلاهم بيه من نظرة إن شكله غريب، والحمد لله على نعمة الأهل لأنهم الوحيدين اللي بيقبلوا الواحد زي ما هو".

أخبار قد تعجبك