صحة

كتب: هن -

01:29 ص | الأربعاء 20 نوفمبر 2019

الصداع الناتج عن التمرينات

قد يشعر البعض بنوبات من الصداع اثناء ممارسة التمارين الرياضية ولا يعرف سببها والتي قد تحدث أثناء التمرين أو بعده وتشمل بعض الأنشطة المرتبطة بالصداع الرياضي الركض، والتجديف ولعب التنس والسباحة ورفع الأثقال.

ويقسّم الأطباء حالات الصداع الرياضي إلى فئتين، تكون حالات الصداع الرياضي "الأساسي" عادة غير مؤذية، ولا ترتبط بأي مشاكل كامنة، ويمكن في الأغلب الوقاية منها بالأدوية.

وتنجم حالات الصداع الرياضي "الثانوي" عن مشكلة كامنة في الدماغ تكون عادة خطيرة مثل النزيف أو الورم أو مشكلة كامنة خارج الدماغ ، مثل مرض الشريان التاجي، وقد تستلزم حالات الصداع الرياضي الثانوي عناية طبية طارئة، حسب الموقع الطبي "مايو كلينيك".

أعراض نوبات الصداع الناتجة عن التمرينات

صداع التمرين الأساسي

يوصف عادةً بأنه نابض

يظهر في أثناء ممارسة التدريبات الشاقة أو بعدها

يؤثر على كلا جانبي الدماغ في معظم الحالات

صداع التمرين الثانوي

أعراض صداع التمرين الأساسي نفسها

قيء

فقدان الوعي

الرؤية المزدوجة

تصلب الرقبة

يدوم صداع التدريب الأساسي عادةً ما بين خمس دقائق و48 ساعة، في حين أن صداع التدريب الثانوي عادةً ما يستمر لمدة يوم على الأقل وأحيانًا ما يستمر لعدة أيام أو أكثر.

متى تزور الطبيب

استشر الطبيب، إذا شعرت بصداع أثناء التدريب أو بعده، اتصل بطبيبك فورًا إذا ما بدأ الصداع بشكل مفاجئ أو ما إذا كان يصيبك هذا النوع من الصداع لأول مرة.

أسباب نوبات الصداع الناتجة عن التمرينات

صداع التمرين الأساسي

السبب الدقيق لأنواع الصداع الرياضي الأولي غير معروف، تفترض إحدى النظريات أن ممارسة التمارين الشاقة توسع الأوعية الدموية داخل الجمجمة.

صداع التمرين الثانوي

تحدث أنواع الصداع الرياضية الثانوية بسبب مشكلة رئيسية، مثل:

نزيف في منطقة بين الدماغ والأغشية الرقيقة التي تغطي الدماغ (نزيف تحت العنكبوتية)

تشوهات في الأوعية الدموية الموصلة للدماغ أو داخله

الأورام السرطانية أو غير السرطانية

انسداد تدفق السائل النخاعي

التهاب الجيوب الأنفية

عيوب خلقية في الرأس أو العنق أو العمود الفقري

عوامل الخطر من نوبات الصداع الناتجة عن التمرينات

قد تتعرض لخطر إصابة أكبر بالصداع الناتج عن التمرينات إذا كنت:

تمارس التمرينات في طقس حار

تمارس التمرينات في ارتفاع عالٍ

لديك تاريخ شخصي أو عائلي للإصابة بالصداع النصفي

الوقاية من نوبات الصداع الناتجة عن التمرينات

تنزع نوبات صداع الرياضة إلى الحدوث أكثر عندما يكون الطقس حارًا أو رطبًا، أو إذا كنت تمارس الرياضة على مستويات بالغة الارتفاع عن سطح البحر، إذا كنت عرضة لنوبات صداع الرياضة فربما ترغب في تجنب ممارسة الرياضة في تلك الظروف.

يعاني بعض الناس نوبات صداع الرياضة في أثناء أداء أنشطة بعينها فقط، لذا قد يستطيعون تجنب ذلك الصداع بتجنبهم تلك الأنشطة وكذلك، قد يساعد الإحماء قبيل التدريبات الرياضية الشاقة في تفادي نوبات صداع الرياضة.

أخبار قد تعجبك