علاقات و مجتمع

كتب: أحمد البهنساوى -

02:50 م | الإثنين 18 نوفمبر 2019

القومي للطفولة والامومة

قال ناصر مسلم ممثل المجلس القومي للطفولة وللأمومة، إن مصر من أوائل الدول التي أجرت اتفاقية حقوق الطفل الدولية من خلال سن للقانون رقم 12 لسنة 1996، موضحا أن خط نجدة الطفل "16000" يعمل على مدار 24 ساعة على التدخلات الوقائية لمنع وقوع حدث معين أو التعامل مع المشكلة التي تقع على الطفل، كما يتعاون الخط مع النيابة العامة ووزارة العدل والصحة وكافة الوزارات المعنية بقضايا الطفولة والأمومة.

ولفت خلال كلمته باحتفال الأعلى للإعلام ومنظمة اليونيسيف بمناسبة مرور 30 عاما على اتفاقية الطفل، اليوم، أن إنشاء مجلس الامومة والطفولة عام 1996 يأتي مواكبا للاتفاقية الدولية لحقوق الطفل بهدف اعلاء حقوق الطفل المصري.

وأشار إلى أن المجلس يتعامل مع قضايا العنف الموجهة للأطفال وقام بمبادرة تعليم الفتيات بناء على دراسة أجريت عام 1997 حول أسباب تسرب الفتيات من التعليم وتبين أن المدارس تبعد كثيرا عن القري فبالتالي طبقا للتقاليد تمنع الفتيات من التعليم فتم تدشين المبادرة التي تضمنت مدارس الفصل الواحد داخل القري لسد الفجوة النوعية في التعليم بين الاولاد والفتيات.

وتابع: "المجلس القومي للطفولة والأمومة آلية تنسيقية وطنية تخطيطية وليس مجلس تنفيذي فهو يخطط لتنفيذ الاستراتيجيات والمشروعات التجريبية التي تيلم للوزارات المعنية لتنفيذها".

وأوضح أن هناك بعض المحافظات بها عدد كبير جدا من الاطفال العاملين وفقا لاحصائية قام بها المجلس مع الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء وتبين أن المنيا أكثر المحافظات التي يعمل بها الأطفال ما شجع على سن قانون يجرم عمل الأطفال قبل سن 15 عاما.

أخبار قد تعجبك