صحة

كتب: هبة وهدان -

07:43 م | الأحد 17 نوفمبر 2019

لحظة سقوط برج كهرباء أوسيم

حادث أليم وقع اليوم، عقب سقوط برج كهرباء في منطقة أوسيم بمحافظة الجيزة، ما أدى لمصرع عدد من الأشخاص وإصابة آخرين، ولم تكن تلك الواقعة الأولى التي تتسبب فيها أبراج الضغط العالي في إزهاق حياة الأبرياء بل إنها تكررت من قبل لما تمثله من خطورة على حياة المواطنين.

وبحسب دراسة أجراها معهد كارولينسكا بالسويد، فإنه تعرض 400 ألف شخص يسكنون بالقرب من أبراج الضغط العالي للاختبارات التي كشفت عن إصابة المئات منهم بأمراض السرطان واللوكيميا.

وأثبتت الدراسة أن هذا التلوث الكهرومغناطيسي الناتج من أبراج الضغط الأعلى هو المسبب الرئيسي للسهر والأرق والإجهاد والقلق والتوتر والاكتئاب وقلة في تناول الطعام وحالة الوهن والضعف العام للجسم وصعوبة التركيز.

لم تكن تلك الأمراض فقط التي كشفت عنها الدراسة، بل إنه يصاب الشخص الذي يسكن بالقرب من تلك الأبراج بأمراض العين مثل قصر النظر وماء أزرق بالعين وآلام بالعمود الفقري وآلام بالمفاصل والعجز الجنسي وتشوهات الأجنة وزيادة نسبة الإجهاض وأمراض الغدة الدرقية وضعف الجهاز المناعي، إضافة إلى خلل في الحمض النووي DNA.

وكشفت الدراسة أن الأطفال الذين يعيشون في مدى 650 قدمًا من خطوط الضغط الأعلى لديهم مخاطر أكثر من 70% بالإصابة بسرطان الدم "اللوكيميا" أعلى من الأطفال الذين يسكنون في مدى 2000 قدم أو أكثر منها. 

كما أن تعرض الأطفال للمجالات الكهرومغناطيسية ذات الترددات المنخفضة هو مسبب رئيسي لخلل الأعصاب، وأن التعرض للمجالات الكهرومغناطيسية الصادرة من أبراج الضغط الأعلى فوق مستوى معين يزيد من مخاطر إجهاض الحوامل.

يذكر أن وزارة الصحة أكدت في بيانها لها منذ قليل، أن سبع سيارات إسعاف اتجهت إلى مكان الحادث ونقلت المصابين إلى مستشفى أوسيم المركزي ومستشفى إمبابة العام.

وكان قد اشتكى في عام 2017، عدد من أعضاء مجلس النواب في عدد من المحافظات، من أبراج الضغط العالي، وما تمثله من خطورة على حياة المواطنين وأنها تعيق تنفيذ بعض المشروعات القومية، مطالبين وزارة الكهرباء بإيجاد حل لهذه الأزمة.

أخبار قد تعجبك