فتاوى المرأة

كتب: ندى نور -

05:14 ص | الثلاثاء 12 نوفمبر 2019

حكم اخذ الشبكة من الزوجة رغمًا عنها دون علمها

ورد سؤال عبر الصفحة الرسمية لدار الإفتاء المصرية تقول فيه السائلة: "هل يحق للزوج أخذ الشبكة التي قدَّمها لزوجته رغمًا عنها أو دون علمها؟".

وجاءت الإجابة على السؤال في الفتوى رقم 3637، أن الشبكة المقدمة من الزوج لزوجته ملكٌ خالص لها، فلها أن تتصرف فيها تصرفَ المالك فيما يملك، وليس للزوج أن يأخذها دون رضاها أو دون علمها، فإذا أخذَها فهو ملزَمٌ بردِّها ما لم تتنازل له عنها.

وقد جرى العرفُ على أن الشبكةَ التي يقدمها الزوج لزوجته جُزءٌ مِن المَهرِ، لأن الناسَ يتفقون عليها في الزواج، وحينئذٍ فإذا أخذها الزوج منها رغمًا عنها فهو داخل في البهتان والإثم المبين.

لذلك فإن الشبكة التي اعطاها الزوج لزوجته تعد من المهر الذى تستحق نصفه بمجرد العقد،  وتستحقه بتمامه بالدخول، وبذلك فقد أصبحت الشبكة بالدخول حقًّا خالصًا وملكًا تامًّا للزوجة، وليس للزوج أن يأخذها منها رغمًا عنها أو دون علمها، وإلَّا كان آكلًا للمال الحرام، فإذا أخذها فهو ملزَمٌ بردِّها. 

أخبار قد تعجبك