علاقات و مجتمع

كتب: آية المليجى -

08:26 م | السبت 09 نوفمبر 2019

مبرد مياه في معهد ناصر على روح هيثم أحمد زكي

وضعت داليا عاصم، خبيرة التنمية البشرية وصاحبة مبادرة "خير نون النسوة"، مبرد المياه في معهد ناصر، صدقة جارية على روح الفنان الشاب هيثم أحمد زكي، الذي غيبه الموت الخميس الماضي عن عمر ناهز الـ35 عامًا، وذلك إيمانًا بالحديث الشريف: "إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث، صدقة جارية، أو علم ينتفع به، أو ولد صالح يدعو له".

"جمعنا فلوس الكولدير.. وهنعمله واحد زيه في مكان تاني" هكذا ذكرت خبيرة التنمية البشرية، صاحبة فكرة وضع مبرد المياه في معهد ناصر، خاصة بعدما تمكنت بشكل سريع من جمع الأموال المخصصة من أصحاب مبادرة "خير نون النسوة".

الموت المفاجئ للفنان الشاب زرع الحزن بداخل "داليا"، لكن أكثر ما شغلها هو معرفتها بخبر تأخر وصول الجثمان للمسجد لعدم وجود أهل الفنان الراحل: "موته كان صدمة.. اللي وجعني أكتر أن مفيش حد هيستلمه.. فكرت في مين اللي هيدعي له وعشان كدا عملت الكولدير إيمانًا بحديث الرسول".

شروط محددة وضعتها خبيرة التنمية البشرية عند شراء مبرد المياه: "اشترطت أن لازم اسمه وصورته يكونوا موجودين على الكولدير عشان الكل يشرب ويفتكره ويدعيله".

وكان الموت غيَّب الفنان الشاب هيثم أحمد زكي، في الساعات الأولى لصباح الخميس، عن عمر ناهز 35 عاما، وهو نجل الفنان الراحل أحمد زكي والفنانة الراحلة هالة فؤاد.

أخبار قد تعجبك