علاقات و مجتمع

كتب: آية أشرف -

08:15 ص | السبت 09 نوفمبر 2019

المجلس القومى للمرأة

قالت منى الغزالي، المنسق الوطني لوحدة مناهضة العنف ضد المرأة بالمجلس القومي للمرأة، انه من المقرر تجديد الحملات التوعوية، ضمن استراتيجية مناهضة العنف ضد المرأة، ولكن على خطوط الاتوبيسات العامة، قائلة: "هنعمل حملات لتوعية المرأة وتسليط الضوء على مشاكلها وحقوقها، زي اللي كانت في محطات المترو، لكن المرة دي على 59 خط أتوبيس".

وأشارت "الغزالي" خلال حديثها على هامش ورشة عمل الإعلاميين، التابعة للمجلس القومي للمرأة، التي انطلقت اليوم  بعنوان "دور الإعلام في مناهضة العنف ضد المرأة"، ان الحملات تهدف لتسليط الضوء والمناداه على أربعة عوامل هامة، والتي جاءت على النحو الآتي: أهمية تنظيم الأسرة وتحديد النسل. مكافحة التحرش. أهمية التمكين الاقتصادي. خطورة الزواج المبكر.

يذكر أن المجلس القومى للمرأة، اطلق العام الماضي، حملة توعية إعلامية تحمل شعار "حياتك محطات.. متخليش محطة توقفك " داخل العديد من  محطات المترو، في إطار مناهضة العنف ضد المرأة.

فاعليات  ورشة عمل الإعلاميين، التابعة للمجلس القومي للمرأة

وكانت فاعليات  ورشة عمل الإعلاميين، التابعة للمجلس القومي للمرأة، انطلقت امس، الجمعة، بعنوان "دور الإعلام في مناهضة العنف ضد المرأة"، بالتعاون مع صندوق الأمم المتحدة للسكان ممثلا في وحدة مناهضة العنف ضد المرأة، والتي تستهدف عدداً من الصحفيات ومعدي برامج الإذاعة والتليفزيون المعنيين بقضايا المرأة، وتستمر لمدة يومين بمحافظة الإسكندرية.

وبدأت الفعاليات بكلمة الدكتورة ريهام امبابي، عضو لجنة الاعلام بالمركز، والتي سلطت الضوء على فاعليات الدورة، ومن ثم تحدثت الدكتورة منى الغزالي، المنسق الوطني للوحدة بالمجلس، والتي تحدثت عن شتى انواع العنف التي تتعرض لها الفتيات منذ ولادتهن، بدًء من الختان، وزواج القاصرات، والعنف اللفظي والجسدي والنفسي، مسلطة الضوء على أبرز الاحصائيات التي رصدت أشكال العنف على المرآة في آخر مسح سكاني في 2015.

و جاءت كلمة كريم شلبي، رئيس فريق الباحثين الاحصائيين بمركز بصيرة، مسلط الضوء على استراتيجية تمكين المرأة المطلع لها في 2030، من الجوانب الإجتماعية، والسياسية والاقتصادية.

  ومن جانبها تحدثت الدكتورة دينا ابو زيد، أستاذة قسم الاتصال والإعلام عن كيفية استخدام وسائل التواصل الاجتماعي لنشر الوعي بقضايا العنف ضد المرأة، وكيفية التعامل معها كأداة جماهيرية ذات تأثير على الرأي العام.

كما ناقشت ورشة العمل أيضاً الخلل المعلوماتي في تناول قضايا العنف ضد المرأة، وأدوات التعامل مع المعنفات في أثناء اللقاءات الإعلامية سواء تليفزيون أو إذاعة أو صحافة لرفع قدرات الإعلاميين في كيفية طرح الأسئلة والتعامل المباشر مع السيدات، والإعلام والجوانب القانونية لجرائم العنف ضد المرأة.

أخبار قد تعجبك