علاقات و مجتمع

كتب: آية المليجى -

02:17 م | الجمعة 08 نوفمبر 2019

محمد صبحي وزوجته الراحلة

لا يزال الفنان محمد صبحي يعيش على ذكرى زوجته نيفين رامز، التي جمعته به قصة حب مميزة، فمنذ أن رحلت عن عالمنا في 2016 والحزن لا يفارق قلبه.

يتوقف محمد صبحي عند كل مناسبة جمعت بينه وبين زوجته الراحلة، فيبعث لها رسائله الرومانسية، ومع اقتراب عيد زواجهما الثالث الذي يأتي بعد رحيلها، كتب "صبحي" عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" قائلًا: "حبيبتي زوجتي الغالية عيد جوازنا الثالث بعد رحيلك اقترب 13 نوفمبر.. سأحتفل به بطريقتي مع أروع أسرة تركتها لي.. فيها روحك وحنانك وطيبتك ورقيك.. دائما معي حتى يأذن الله بلقائك".

رسالة الفنان محمد صبحي، حازت على آلاف المشاركات من متابعيه، معجبين بوفائه لزوجته، كما انهالت التعليقات مشيدة بإخلاص صبحي: "الوفاء بعد الممات"، "صورة بألف معنى الراجل المحترم يفضل ينعي زوجته لآخر العمر لأنها محترمة وحافظة على بيته وأولاده وكرثت حياتها لبيتها ده المعنى الحقيقي للحياة ورغم الشهرة لزوجها تثق فيه لأنها محترمة لكن العجب العجاب في ستات متوفر لها الحياة الكريمة ورغم كده الطبع غلاب في الخيانة"، "الراجل المحترم لما يحب بجد"، "إنسان قبل ما يكون فنان احترامه لزوجته وحبه ليها حتى بعد وفاتها يجعله رجل غريب في زمنا هذا، ياريت كل الرجال زيك يا بابا ونيس".

أخبار قد تعجبك