فتاوى المرأة

كتب: ندى نور -

06:28 ص | الثلاثاء 05 نوفمبر 2019

حكم إجبار الزوج زوجته على قطع الرحم

ورد سؤال عبر الصفحة الرسمية لدار الإفتاء المصرية، تقول فيه السائلة: تزوجت ابنتي المهندسة منذ حوالي سنة، وزوجها يمنعها عن أسرتها أبيها وأمها وإخوتها، ويمنعها عن خالاتها وأخوالها وعماتها وأعمامها وجدتها، وأيضًا عن العالم الخارجي من زميلات وصديقات، ولا يسمح لها أن ترد علينا في التليفون، هو لا يسمح لها بزيارة أسرتها ولا يسمح لأسرتها بزيارتها أو التحدث معها هاتفيًّا.

فهل يجوز له أن يدفعها إلى عقوق والديها وقطع رحمها؟ وهل يجوز لها أن تعقَّ والديها وتقطع رحمها طاعة له؟.

وجاءت الاجابة على السؤال في الفتوى التي حملت رقم 2372، صلة الرحم واجبةٌ شرعًا، وليس للزوج أن يمنع زوجته من الخروج إلى والديها أو أحدهما ولو مرة في الأسبوع، فتزورهما مرةً في الأسبوع دون بياتٍ ولو بغير إذنه، ولا يحقُّ له تحت دعوى وجوب الطاعة أن يعزلها عن مجتمعها، بل الواجب عليه أن يحسن عشرتها، لقول النبي صلى الله عليه وآله وسلم: "خَيْرُكُمْ خَيْرُكُمْ لأَهْلِهِ" رواه الترمذي. 

أخبار قد تعجبك