علاقات و مجتمع

كتب: هبة وهدان -

04:14 ص | الأربعاء 30 أكتوبر 2019

لارا الحريري وزوجها وأبنائهما

بشكل حاسم حرصت لارا العظم الحريري، زوجة سعد الحريري، على عدم الظهور، خلال رئاسته لمجلس الوزراء اللبناني حتى استقالته.

ووفقًا لصحيفة النهار اللبنانية، فإن لارا قد تكون أول زوجة رئيس حكومة لبنانية تختار الابتعاد عن الصالونات النسائية السياسية والاجتماعية، فمن يبحث عن معلومات عنها كأنه يبحث عن "إبرة في كومة قش".

ولارا هي ابنة بشير العظم، أحد أهم المقاولين السوريين ورجال الأعمال الذين هجروا سوريا منذ أكثر من أربعين عاماً واستقروا في السعودية.

ولدت لارا في المملكة العربية السعودية وترعرعت في ثقافتها وظهر ذلك على مظهرها فاستطاعت أن تجمع بين البيئة السورية والسعودية.

قالت الصحافة اللبنانية كذلك عنها نقًلا عن أشخاص تعاملوا معها عن قرب، أنها صاحبة شخصية بسيطة، هادئة، متواضعة، قوية والأهم ربّة منزل تهمها العائلة وتنفّرها الأضواء، حتى أنهم لقبوها بـ"ست البيت".

اغتيال  الحريري الأب، ترك أثره على "لارا" وتحديدًا بعد أن خطى الابن على خطاه والعمل في السياسة، فقررت أن تبقي أولادها حسام ولولوة وعبدالعزيز في المملكة السعودية في ظل استحالة إيجاد مدرسة في لبنان تضمن سلامة الأولاد وحصولهم على فرصة تعليم في ظروف طبيعية ومن بعدها سافر ابنهما البكر إلى الولايات المتحدة للدراسة الجامعية.

وصفها الحريري  في حديثه لصحيفة "الشرق الأوسط" عام 2006 بـ"الصابرة وحاملة الهم الأكبر".

رغم أنها لم تظهر كثيرًا بصحبة زوجها، إلا أنها في 2010 حضرت لمصر حيث التقت سوزان مبارك، زوجة الرئيس الأسبق حسني مبارك.

تعتمد "لارا" في معظم إطلالاتها على الشعر المنسدل أو في مناسبات أخرى تصفيفة الشعر نصف المرفوع، تختار ألواناً أنيقة، راقية، ومكياجاً هادئاً يعرّف من خلال ملامحها عن هوية زوجة رئيس الحكومة.

أخبار قد تعجبك