علاقات و مجتمع

كتب: يسرا البسيونى -

05:27 م | الجمعة 18 أكتوبر 2019

محطات مأساوية  في حياة حورية فرغلي

حققت الفنانة حورية فرغلي نجاحا كبيرا على الساحة الفنية، خلال السنوات الأخيرة، عقب مجموعة من أدوارها المميزة في الدراما والسينما، كان أبرزها دور "روح" في مسلسل "ساحرة الجنوب".

وتحتفل فرغلي، اليوم، بذكرى ميلادها التي توافق 18 أكتوبر 1977، وفازت بلقب ملكة جمال مصر عام 2002، تعرضت لعدة مواقف مأساوية خلال مشوار حياتها  ولكنها لم تستسلم وواجهتها بكل شجاعة، حتى حققت نجاحا فنيا كبيرا دراميا وسينمائيا.

سقوط من فوق الحصان وتشوه بالأنف

تعرضت الفنانة حورية فرغلي للسقوط من فوق حصانها، أثناء جولة تنزه، ما أحدث كسرا بأنفها، فخضعت لعملية جراحية غير أن خطأ طبي تسبب فيه الطبيب أدى لتشوه أنفها، وخضعت فرغلي لعدة عمليات جراحية بعدها، وهاجمها الجمهور خلال تلك الفترة ووجهوا لها لوما لاعتقادهم أن هذا التشوه ناتج عن عمليات التجميل.

وردت فرغلي على المشككين، بأنها كانت ملكة جمال مصر عام 2002، ولا تحتاج لإجراء أي عمليات تجميل.

حاولت إصلاح أنفها فحدث مشكلة بالتنفس

وأجرت فرغلي جراحة لتعديل وضع الأنف بعد الحادث القديم، عن طريق استئصال جزء من عظام الجمجمة وزرعها بالأنف، ما تسبب لها في إحداث "خُرّاج" داخلي أجرت على إثره عملية جراحية أخرى بعد عام، بعدما لجأت لطبيب لإصلاح أنفها فأحدث لها تلفا في موضع التنفس بالأنف، ما دفعها للذهاب إلى طبيب آخر لإصلاح الخطأ الذي سقط فيه الطبيب الأول.

وفاة خطيبها قبل زواجهما بيوم

روت فرغلي، خلال حوار تلفزيوني سابق لها، أن خطيبها توفى قبل الزفاف بيوم واحد، ما أصابها بحالة من الاكتئاب ترتب عليه عزوفها عن الزواج.

تنازلت عن لقب ملكة جمال مصر بعد 4 أشهر من فوزها به

جاء ذلك بسبب الاتهامات التي تلقتها، بأن ابن وزير رشى لجنة التحكيم كي تفوز باللقب، وهو ما اعترضت عليه "حورية" التي تحرص على سمعة عائلتها.

حرمت من الأمومة

اضطرت لاستئصال "الرحم" بسبب مرض وراثي، فحُرمت من الأمومة.

أخبار قد تعجبك