علاقات و مجتمع

كتب: هن -

08:32 م | الأربعاء 16 أكتوبر 2019

حملة طرق الأبواب تصل ل 12256  مستهدف خلال مرحلتها الثانية بسوهاج

استمرت فعاليات المرحلة الثانية من حملة طرق الأبواب لليوم الرابع على التوالي في محافظة سوهاج، والتي أطلقها المجلس القومي للمرأة بجميع المحافظات، وتحمل شعار "بلدي أمانة" وتمتد على مدار خمسة أيام.

استهدفت الحملة توعية السيدات بكيفية المساهمة في جميع الجهود التي تبذلها الدولة من حكومة وقطاع خاص وكذلك القطاع الأهلي، لبناء وطن مستقر مزدهر وفي الوقت نفسه توعية سيدات مصر بخطورة الشائعات المغرضة التي تستهدف زعزعة واستقرار أمن وسلامة المجتمع المصري.

ونجحت الحملة خلال اليوم الرابع الموافق 16 أكتوبر في الوصول إلى عدد إجمالي للمستهدفين 86746 من الفتيات والسيدات والرجال، من خلال 12256 زيارة بالمراكز والقرى الآتية:

- مركز سوهاج (ادفا / تونس/ الشيخ مكرم / العمرة /الحويتي).

- مركز جهينة: (الطليحات / جهينه الغربية / جهينة الشرقية).

- مركز المراغه: (بناويط / نجع طايع / أولاد إسماعيل / بني هلال / اقصاص/ شندويل البلد / الغرايزات/ البطاخ).

مركز أخميم: ( نجع الخطيب / الفيما / الخلوة / العيساويه شرق / نيده)

- مركز المنشأة: (قرية العسيرات / أولاد حمزة).

واستعانت الحمله بـ60 رائدة ومتطوعة وأعضاء الفرع وواعظة دينية خادمة من الكنيسة، ومقررة الفرع.

وتلقت الحملة 36 شكوى خاصة بالأحوال الشخصية من نفقه وطلاق وحضانة ومعاش التضامن، وسوء الخدمات التعليمية والصحبة وغلاء المعيشة.

وصاحب الحمله الأنشطه الأتية:

- قافلة طبية لتنظيم الأسرة والصحة الإنجابية استفادت منها 46 سيدة، حيث جرى توزيع وسائل تنظيم الأسرة المختلفة بالمجان وتقديم المشورة.

- عقد ندوة بالوحدة المحلية بقرية أولاد حمزة بمركز المنشأة استهدفت 46 سيدة وفتاة، تحدث فيها مقررة الفرع وأعضاء الفرع وواعظة دينية وخادمة من الكنيسة عن الشائعات وكيفيه محاربتها، وتم أيضا من خلالها التعرف على أهم الشكاوى التي أثارتها السيدات وتم تسجليها لرفعها للمسؤولين والعمل على حلها.

- مأمورية تصوير لبطاقات الرقم القومي مستمر في القرى لـ 500 سيدة وفتاة داخل كنيسة الكشح بقرية الكشح مركز دار السلام.

جدير بالذكر أن الهدف من الحملة التوعية بحقيقة ما يحدث على أرض الوطن من عمليات حقيقية للبناء والتنمية على كافة المستويات، بالإضافة إلى التوعية بحرب الشائعات المضنية لإثارة الفتن وخلق اللأزمات وإشاعة الفوضي في البلاد، وأهمية دور سيدات مصر في حماية الوطن ضد كل من يسعى لهدم كيانه واستقراره.

أخبار قد تعجبك