علاقات و مجتمع

كتب: وكالات -

03:53 م | الأربعاء 16 أكتوبر 2019

عروس إنجليزية

رغم أنها رتبت كل شيء قبل زفافها كي تحضره معها والدتها، إلا أنها لم تتخيل أن يجيء هذا اليوم دونها، فقد قررت نيل كوردوكس، البالغة من العمر 24 عاما، تقديم حفل زفافها 3 أشهر، بعدما علمت بمرض والدتها بيكي بيست، البالغة من العمر 56 عاما بسرطان الدماغ، وذلك كي تتمكن من حضوره معها.

ورغم أن الفتاة القادمة من مقاطعة "كمبريا" في إنجلترا فكرت مسبقا في احتمالية أن تغيب الأم عن حفل الزفاف، إلا أن وقع الخبر صباحا كان مؤلما، ورغم ذلك قررت المضي قدما في إقامة حفل الزفاف بحسب ما نشرته صحيفة "ميرور" البريطانية.

تقول نيل إن تلك كانت رغبة والدتها، ألا يتم تأجيل حفل الزفاف، ويجري في ميعاده، ولكنها عروس سيئة الحظ اضطرت لإقامة حفل زفافها في نفس يوم وفاة والدتها، "فكرنا مسبقا في احتمالية وفاة والدتي المبكرة أو في يوم الزفاف، وكان الخيار إقامته في كل الأحوال".

لهذا السبب كانت نيل تتلقى التعازي والتهاني في نفس الوقت، بينما أظهرت صورها شرودا وحزنا واضحا، رغم محاولاتها تخطي الموقف والشعور بالسعادة مع زوجها.

وكانت نيل ووالدتها تجهز لحفل الزفاف طوال شهر ماضي، ورغم ذلك كانت الأولوية في تلك الفترة لرعاية والدتها المصابة بسرطان الدماغ، وحرصت على أن تراها أمها بفستان الزفاف حتى قبل موعده إتمامه.

أخبار قد تعجبك