ماما

كتب: مها طايع -

07:14 م | الإثنين 14 أكتوبر 2019

ولاء إبراهيم أثناء حمل ابنتها خلال ركوب الدراجة

يُعرف حيوان الكنغر، بحنانه وعطائه الجارف، واحتوائه الشديد لصغيره، بحمله داخل كيس البطن، صانعاً مشهدا أموميا مختلف.. نفس الصورة في شكلِ مبهج، تقدمها ولاء إبراهيم، 33 عاماً، حيث تقوم بربط ابنتها ذات الـ 4 أعوام، على ظهرها، وكأنهما ملتسقتان، ثم تمارس رياضة ركوب العجل، بهدف جعل الرياضة شيئا أساسياً بحياة طفلتها.

تقطع "ولاء" مسافات طويلة وهي حاملة لصغيرتها على ظهرها، دون تعب أو كلل، وتستخدم شيالة صنعتها خصيصاً للقيام بهذه الرحلات الصغيرة والطويلة، حتى تضمن الأمان لابنتها، "أمي ساكنة بعيد عني وبنتي من وهي عندها ايام مش بتفارقني فكرت كتير لحد ما لاقيت الفكرة دي بربطها على ظهري".

وكبرت طفلتها على ظهرها بهذا الشكل، وقبل أن تستخدم "ولاء" هذه الشيالة، قامت بزيارة صغيرة لأحد أطفال الأطفال، للتعرف منه عن صحة استخدامها بالنسبة للطفلة، "بعد ما اطمنت إنها صحية بقيت بفصلها أنا وباحجام مختلفة لحد سنها دلوقتي"، وبهذه الطريقة غير المباشرة، تساهم في تعريف طفلتها برياضة ركوب الدراجات، خصوصاً، أنها تشارك في فاعليات للعجل باستمرار، "مجرد ما بنتي تنزل من على ضهري هيبقى ليها عجلة وهتشارك جنبي في الفاعليات ويبقى لها دور في الرياضة.

لاقت "ولاء" اسستحسانا كبيراً من السيدات التي يرغبن في استخدام الشيالة القطنية، وبدأت بالفعل في مساعدتهن من خلال تفصيلها منزلياً وبيعها لهن، بأسعار تبدأ من 235 حتى 500 جنيه، ولها أنواع مختلفة واستخدامات متعددة غير الأطفال، لأصحاب الاحتياجات الخاصة وكبار السن أثناء ذهابهم للحج أو العمرة "في ناس طلبتها مني عشان والدتها كبيرة بالسن ومتقدرش تتحرك وزهقت من الكرسي واستخدموها فعلا، ومكنتش حمل أبدا بالعكس مريحة جدا وقطنية 100%".

أخبار قد تعجبك