علاقات و مجتمع

كتب: ندى نور -

03:45 ص | الأحد 13 أكتوبر 2019

سمر تحقق حلمها مع الرسم التشكيلي رغم دراسة طب الاسنان

مأخوذة بعشق الرسم منذ كانت طفلة، رغم دراستها طب الإسنان، إلا أنها لم تنسى شغفها بالفن التشكيلي الذى صاحبها منذ كان عمرها 13 عامًا، سمر رأفت، 21 عامًا، أبدعت في الرسم على وجوه البشر، ورسم الزيت والبلاستيك والقماش.

تتذكر الفتاة العشرينية كلمات المعلمة وهي في الصف الخامس الابتدائي: "أنت ترسمين لوحات لا تعرفين قيمتها، يطلق عليها الفن التشكيلي"، كلمات رنت في اذنيها بعد تشجيع معلمتها لها وهى بالصف الخامس الابتدائي، لتقرر التركيز على موهبتها التي بدأت بالرسم على الرصاص، ثم ألوان الزيت،  وزادت بالرسم على أي سطح يصادفها.

ظروف منعتها من الالتحاق بكلية فنون جميلة بعد الانتهاء من الثانوية العامة: "كان نفسي أدخل فنون جميلة لكن بسبب الإقامة في السعودية ماكنتش عارفة أمتحان القدرات فدخلت كلية طب أسنان"، في تصريحاتها لـ"هُن".

لم تحصل "سمر"، على أي دورات تدريبية في الرسم، حيث اكتسبت خبرتها من خلال التجربة: "كنت بشوف صورة أحاول أرسمها بطريقتي، دون أي قواعد".

أسست صفحتها  عبر "فيس بوك"، بعنوان " Sam's Gallery"، وهى بالصف الثالث الثانوي،  لتروج من خلالها لأعمالها الفنية. حيث تشعر بمتعة عجزت عن وصفها عندما بدأت بالرسم على وجوه الأشخاص، "فكرت في التلوين على وجوه الناس، ثم التقاط صورة فوتوغرافية للشخص الذي رسمت على وجهه"، ويبرز هذا الفن ملامح النفس الإنسانية.  

تتمنى سمر أن يصل فنها للجميع فهو الحلم الذى تمنته منذ طفولتها، وأن يؤثر فنها في حياة الآخرين، وتحلم بمرسم تنفذ فيه أفكارها.

أخبار قد تعجبك