امرأة قوية

كتب: ندى سمير - يسرا محمود -

04:22 م | الخميس 10 أكتوبر 2019

رئيس القومي للمرأة المؤقتة خلال ممارستها مهامها

أمام بوابات مقر المجلس القومي للمرأة بالقاهرة، وقفت الدكتورة مايا مرسي ببدلة رسمية مزينة بشعار "تاء مربوطة" فضي اللون، في تمام الساعة التاسعة صباح اليوم، لاستقبال الشابة شيماء علي، التي تقلدت منصب رئيس المجلس، عقب اختيارها من مبادرة "فتيات في أدوار قيادية" تنظمها وزارة التضامن الاجتماعي، بالتعاون مع هيئة بلان إنترناشونال إيجبت والسفارة الكندية بالقاهرة، بالتزامن مع اليوم العالمي للفتاة.

مسؤوليات عدة وقعت على عاتق الشابة العشرينية "شيماء"، التي لا تزال طالبة في الصف الثالث بقسم الإعلام في كلية الآداب جامعة بنها، والتي بدأت بتفقد لجنة المقترحات والشكاوى، وعقدت اجتماعات مع مجلس الأمناء، معربة خلال حديثها لـ"الوطن" عن سعادتها بخوض التجربة قائلة: "النهاردة يوم مميز في حياتي، مايا مرسي خلتني أحس إني رئيسة المجلس بجد".

في بادئ الأمر شعرت شيماء برهبة لوجود العديد من الأشخاص في انتظارها، ولكن "مايا" هدأتها، وعززت ثقتها بنفسها: "مايا مرسي شخصية جميلة جدًا، وبادرت بإنها تخليني رئيسة فعلية للمجلس على مدار اليوم، قعدتني على مكتبها، وخلتني أدير اجتماع مجلس الأمناء".

قبل رئاستها للمجلس من خلال "بلان إنترناشونال إيجبت"، بذلت "شيماء" جهدا واضحا في عدة مؤسسات تطوعية متباينة في محافظتها، فهي تشارك في عدد من الأنشطة والأعمال التنموية منذ أن كانت في المرحلة الإعدادية، حيث حلمت منذ نعومة أظافرها أن يصبح لها شأن في المجتمع، ليستمر نجاحها حتى تقلدت منصب رئيسة اتحاد الطلبة بكليتها، فضلا عن مشاركتها في حملات توعية عن الصحة الإنجابية بمحافظتها.

عقب انتهاء مهمتها كرئيس للمجلس، أجرت "الوطن" اختبارا لها، مكون من 5 أسئلة عن معلومات حول المجلس القومي للمرأة، اجتازته بامتياز، حيث أجابت على معلومات عن مايا مرسي، وتشريعات مقترحة من المجلس، ورقم الخط الساخن لـ"القومي للمرأة"، وأبرز حملات التوعية، وأهم المشكلات المُقدمة للمجلس.

أخبار قد تعجبك