هي

كتب: سمر عبد الرحمن -

12:41 م | الخميس 10 أكتوبر 2019

صورة ارشيفية

"جوزي فيه طبع مبيغيروش، بيحب يتكلم مع البنات والستات، وعملي بلوك عشان يعاكس براحته"، بهذه الكلمات بدأت "رضوى.م.ي"، البالغة من العمر 33 عامًا، حديثها إلى الإخصائية الاجتماعية بإحدى محاكم الأسرة، طالبة إقامة دعوى طلاق للضرر من زوجها "سامح.ف.م"، الذي يكبرها بـ3 أعوام.

وقالت رضوى: "تزوجت زواجاً تقليدياً منذ 8 أعوام، من زوجي صاحب مصنع ألمونتال، وكانت حياتنا طبيعية إلى أن اكتشفت أنه يعشق البنات والسيدات، ولأنه ميسور مادياً، يتحدث إليهن عبر مواقع التواصل الاجتماعي، رغم أن لديه ولدان، مفيش فايدة عينه زايغة".

تابعت: "اللي فيه داء مبيبطلوش، وهو مريض بعشق البنات والستات، شوفت محادثات خارجة وصور بنات، راح عاملي بلوك على الواتس والفيس والانستجرام والايمو، وعمل للموبايل باسورد مدعيًا أنها حرية شخصية، بس عمل كدة علشان يكمل خيانته ليا، طلبت منه الطلاق رفضت فلجأت للمحكمة لإقامة دعوى طلاق للضرر".

أخبار قد تعجبك